المرناقية: فتح جميع الطرقات وعودة الهدوء إلى المدينة

فتح جميع الطرقات وعودة الهدوء إلى مدينة المرناقية

فتح جميع الطرقات وعودة الهدوء إلى مدينة المرناقية
استعادت مدينة المرناقية عشية اليوم الخميس 6 أوت 2020، هدوءها، بعد أيام من الاحتجاجات وغلق الطرقات، للمطالبة بإعادة التزود بمياه بني مطير.

وتأتي عودة الهدوء هذه على إثر فتح جميع الطرقات والمنافذ المؤدية إلى المرناقية، على مستوى حي النصر وحي 20 مارس وإعادة حركة المرور المتعطلة منذ الأحد الماضي بالطريق الوطنية رقم 5 والطريق المحلية 527، الرابطة بين الجديّدة وسيدي علي الحطاب والطريق المحلية 576، الرابطة بين المرناقية وسيدي حسين ومداخل سيدي علي الحطاب و20 مارس وبورقبة والطاحونة.


وقد أفضت جهود وحدات الأمن الوطني بمنوبة في تهدئة الوضع والتحاور مع المحتجين، إلى إقناعهم بإزالة الخيام ورفع الحواجز وإعادة حركة المرور في الطرقات، على غرار الطريق السيارة تونس باجة التي فُتحت اليوم صباحا، ليستجيبوا مُبدين تمسّكهم بمطلبهم الأساسي المتمثل في إعادة التزود بمياه بني مطير وإطلاق سراح الموقوفين الخمسة الذين أصدرت النيابة العمومية في حق اثنين منهم بطاقتي إيداع بالسجن.


وقد تدخّل أعوان النظافة ببلدية المرناقية، بالقيام بحملة نظافة شملت الطرقات والحواجز وازالة آثار إحراق العجلات، يُذكر أن المرناقية شهدت منذ أكثر من شهر احتجاجات واعتصامات وغلق للطرقات في أكثر من مناسبة، احتجاجا على تغيير مياه بني مطير وخلطها بمياه مركب غدير القلّة الذي يتزوّد به أكثر من ثلاث ملايين ساكن بتونس الكبرى.