عين دراهم:غلق الشارع الرئيسي على خلفية اعتداء أعوان أمن على أحد المنتصبين

عين دراهم:غلق الشارع الرئيسي على خلفية اعتداء أعوان أمن على أحد المنتصبين

عين دراهم:غلق الشارع الرئيسي على خلفية اعتداء أعوان أمن على أحد المنتصبين

أغلق عدد من المحتجين، اليوم الاثنين 5 فيفري 2018، شارع الشهداء 14 جانفي بمدينة عين دراهم من ولاية جندوبة قبالة القباضة المالية لأكثر من 4 ساعات وأشعلوا النيران في العلب الكرتونية والعجلات المطاطية قبل تدخل الحماية المدنية لاطفاء الحاجز الناري، وذلك على خلفية اعتداء أعوان أمن على أحد المنتصبين بالسوق الأسبوعية بالشارع الرئيسي وشقيقيه الاثنين وعدد آخر من المواطنين ما أسفر عن احتراق مكان الانتصاب.


وتتمثل أطوار الحادث في طلب أعوان الأمن المشار إليهم آنفا من صاحب المكان، وهو شاب في العقد الرابع من عمره، الاستظهار بفواتير الشراء وضرورة رفع المواد المعروضة للبيع، ومع رفضه الامتثال واشتباكه لفظيا مع أعوان الأمن عمد الأخيرون إلى سكب إحدى الاواني البلاستيكية المعبأة بالبنزين والاعتداء على الشاب وشقيقيه اللذان حاولا التدخل وعدد آخر من المواطنين، وهو ما تسبب في اشتعال النيران بالمكان وخلف حالة من الفوضى.

و أكدت شقيقة المتضررين عملية الاعتداء التي طالت أشقاءها، حيث تضرر أحدهم بشكل لافت على مستوى عينيه، وقد تم إسعافهم بالمستشفى المحلي بعين دراهم، مشيرة إلى أنهم تحصلوا على شهادات طبية تثبت حالاتهم، وسيلتجؤون للقضاء، وفق قولها.

وتأتي عملية المراقبة التي نفذها الأعوان في إطار اعتزام إحدى الجهات الامنية القيام بحملة لتخليص المدينة من الانتصاب الفوضوي الذي كثيرا ما كان محل تذمر عدد من التجار النظاميين، وفق ما أكده مصدر اداري بجندوبة.