عام على رحيل شهيد الواجب محسن بنعاسي: زوجته تتحدث عن 'اللاشيئ'

عام على استشهاد محسن بنعاسي: زوجته تتحدث اليوم عن 'اللاشئ' (فيديو)

عام على استشهاد محسن بنعاسي: زوجته تتحدث اليوم عن 'اللاشئ' (فيديو)

بعد عام على رحيل شهيد الواجب، معتمد مطماطة الجديدة، محسن بنعاسي، لم تحقق الحكومة ولا المسؤولين الجهويين أو المحليين شيئا من وعودها التي قطعتها أمام أرملته، التي تحدثت عن وضعيتها الصعبة، و'لاشيء' تحقق لفائدتها ولأسرتها حتى ان المنزل الموعود، ومساحته 80 متر مربع، لم يكتمل بناؤه حتى اليوم، وفق تعبيرها في تصريح أدلت به، لإذاعة 'قفصة' اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018.


وقالت أرملة بنعاسي: ''الغريب انه بعد عام لم يتغير شيء، مازالت الأمور على حالها، كل الكلام والوعود لم تحقق، مازلت في معتمدية مطماطة في المسكن الوظيفي، لأن المسكن المنتظر اعداده لم يكتمل بعد وهو بصدد البناء..سنة كاملة يشيدون منزلا مساحته 80 متر مربع!.. استغرب البطئ الكبير والتراخي، ولامبالاة المسؤولية''.

وأضافت: ''أعيش بجزء من جراية المرحوم (200 دينار) فقط..لقد اقترحوا علي أن اشتغل معتمدة لكنني رفضت، حينها مازال المرحوم مفقود، لست في وضع لأقبل بذلك العرض حينها، رفضت ذلك ولست أهل لتلك الوظيفة، ولن أظيف شيئا.. اقترحت عليهم أن اشتغل بشهادتي الجامعية وعدوني ولم يتحقق شيئا.. اقترحوا علي عمل بوزارة التربية لكنهم تراجعوا بتعلة ان القانون لا يسمح الا بمناظرة، لقد اغلقوا في وجهي كل الابواب، اقترحوا علي أيضا أن أشتغل 'قيّمة' قبلت ذلك لكنهم (المسؤولين) تراجعوا فيما بعد أيضا بتعلة القانون واثارة مشاكل، (..) اغلبية السمؤولين الذين التقيتهم وعدوني لكن لا شيء تحقق واقعيا''، وفق تعبيرها.

يذكر، انه تم عند عصر الاثنين 20 نوفمبر 2017، العثور على جثة معتمد مطماطة الجديدة محسن بنعاسي، والذي جرفته مياه وادي لفّام بمطماطة الجديدة يوم 11 نوفمبر من نفس العام، حينما كان في طريقه لأاداء الواجب بعد ان حاصرت سيول الامطار احدى المؤسسات.