عائلة سورية تحاول الهروب من مركز الحجر الصحي الإجباري بالشعانبي

عائلة سورية تحاول الهروب من مركز الحجر الصحي الإجباري بالشعانبي

عائلة سورية تحاول الهروب من مركز الحجر الصحي الإجباري بالشعانبي
أكّد المدير الجهوي للصحة بالقصرين، عبد الغني الشعباني، بأن عائلة سورية متكونة من 3 أفراد (أم وإبنها وإبنتها قدموا مؤخرا للجهة خلسة)، حاولت مساء أمس الثلاثاء 7 جويلية 2020، الهروب من مركز الحجر الصحي الإجباري بالشعانبي، بعد ثبوت إصابة أحد أفرادها بفيروس "كورونا" (الطفلة)، غير أن وحدات الحرس الوطني بالجهة تمكنت من إلقاء القبض على أفرادها في الإبان، وإعادتها للمركز.

وقال الشعباني، إنه تم تأمين عملية نقل هذه العائلة رفقة 7 مواطنين أفارقة إلى مركز العزل بولاية المنستير لتلقي العلاج، بعد أن أثبتت التحاليل المخبرية الصادرة أمس حملهم لوباء كوفيد-19.

واشار المدير الجهوي للصحة إلى أن الأم السورية سترافق طفلتها المريضة، فيما سيتم بالتنسيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين توفير مركز إقامة للطفل السوري، غير الحامل للفيروس، بمدينة المنستير، إلى حين تعافي شقيقته.