طعن أمني بتوزر: المظنون فيه يعترف بمعلومات خطيرة

طعن أمني بتوزر: المظنون فيه يعترف بمعلومات خطيرة

طعن أمني بتوزر: المظنون فيه يعترف بمعلومات خطيرة
اعترف المظنون فيه في عملية طعن رجل امن أمام مقر ولاية توزر منذ يومين، بمعلموات خطيرة خلال التحقيق معه وفق ما ذكرته وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر 2019.

وقال البلاغ، إنه وعلى إثر تعهّد الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظّمة والماسّة بسلامة التّراب الوطني بالإدارة العامّة للمصالح المختصّة بالبحث بموجب تعليمات النّيابة العموميّة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب في عمليّة طعن أحد الأمنيّين بمدينة "توزر" يوم 8 سبتمبر 2019، وبتعميق الأبحاث مع المظنون فيه، أمكن كشف وتفكيك خليّة تكفيريّة متكوّنة من 4 عناصر ناشطة بالجهة بايعت ما يسمّى بتنظيم "داعش" الإرهابي ونصّبت هذا الأخير "أميرا" لها وقد تمّ إيقاف عناصرها الذين أقرّوا بالتّخطيط للقيام بعمليّات إرهابيّة تستهدف المقرّات الأمنيّة والسّياديّة بالجهة وأعوان الأمن. 
كما أفضت الأبحاث إلى تعمّد عناصر الخليّة المذكورة خلال الصائفة الفارطة إلى تصنيع وتجربة موّاد متفجّرة لاستغلالها في الغرض المذكور، إلاّ أنّهم أمام فشل تلك التّجربة، قرّروا تنفيذ عمليّات طعن تستهدف الأمنيّين. 
والأبحاث مازالت متواصلة على صعيد الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظّمة والماسّة بسلامة التّراب الوطني