صفاقس: وقفة احتجاجية رفضا لتركيز تمثال الزعيم الحبيب بورقيبة

صفاقس: وقفة احتجاجية رفضا لتركيز تمثال الزعيم الحبيب بورقيبة

صفاقس: وقفة احتجاجية رفضا لتركيز تمثال الزعيم الحبيب بورقيبة

إحتج عدد من المثقفين ونشطاء المجتمع المدني والسياسي بصفاقس، مساء اليوم السبت 18 نوفمبر 2017، رفضا لتنصيب تمثال الزعيم الراحل "الحبيب بورقيبة".


وتجمع المحتجون أمام المفترق الدائري "صفاقس 2000 " حيث تقام أشغال تركيز التمثال، وذلك في حركة احتجاجية رمزية دعت إليها أطراف مدنية عبر موقع "فايسبوك" للتعبير عن "رفضهم نصب تمثال بورقيبة باعتباره أذنب في حق صفاقس"، وفق تعبيرهم.

وقال الناشط المدني والمتحدث باسم المحتجين "محمد الخلفي"، إن "الأبناء الشرفاء لجهة صفاقس، التي تعد الأولى إفريقيا في الإصابة بمرض السرطان والتي تحول أكبر شريط ساحلي بها الى مصب للنفايات بسبب مصنع "السياب" و"الآم بي كا" اللذان تم إنشاؤهما زمن الرئيس الراحل, لا يعترفون ببورقيبة زعيما لهم"، على حد قوله.
ورفع المحتجون، خلال هذه الوقفة, لافتات كتب عليها "نريد تنمية لا أصناما" و"النيابة الخصوصية تساهم بشكل لافت في إهدار المال العام"، كما رفعوا شعار "ديقاج" في وجه رئيس النيابة الخصوصية لبلدية صفاقس.