صفاقس: ''نهرب بجلدي''..شعار يوم الحرفي لقطاع الجلود والاحذية

صفاقس تستعد لرفع الستار عن أكبر حذاء في العالم

صفاقس تستعد لرفع الستار عن أكبر حذاء في العالم

تحت شعار ''نهرب بجلدي''، ينتظم يوم الحرفي لقطاع الجلود والاحذية، في دورته الأولى، بفضاء ''100 متر''، بمدينة صفاقس، يومي 20 و21 أفريل الجاري، سيتم خلاله عرض أكبر حذاء في العالم أنجزه أحد صناعيي الجهة، قصد الحصول من خلاله على رقم قياسي جديد بموسوعة "جينيس" العالمية، وهو ما تم الكشف عنه خلال ندوة صحفية انعقدت، اليوم الاثنين 15 أفريل 2019، بمقر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس.


وتهدف هذه التظاهرة، التي ستقام تحت إشراف وزارة السياحة والصناعات التقليدية وببادرة من اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس، بالشراكة مع المركب الشبابي بالجهة والمركز الوطني للجلود والأحذية، إلى ثمين جهود أهل القطاع والنهوض به وتثمين الصناعات والحرف اليدوية، فضلا عن الترويج لصفاقس كوجهة سياحية.

وسيشهد انطلاق التظاهرة يوم 20 أفريل، رفع الستار عن أكبر حذاء في العالم، أنجزه محمد ذويب وهو صناعي بالجهة، ثم سيتم افتتاح قرية الحرفيين وورشة للحرفيين لتطوير المؤسسات تحت عنوان "الإبداع سر النجاح". كما خصّص الساهرون على تنظيم هذه التظاهرة، فقرة لتكريم قدماء المهنة في صفاقس يتخللها عرض للأزياء.

وسيخصّص اليوم الموالي إلى تشجيع الحرفيين على ترويج منتوجاتهم من خلال القرية الحرفية، التي سيشارك فيها حوالي 20 حرفيا.

وأثار المشاركون في هذا اللقاء الإعلامي، الاشكاليات التي يمر بها قطاع الجلود والأحذية، مع البحث عن الحلول الممكنة للنهوض به، مؤكدين على دور المركز الوطني للجلود والأحذية في هذا الخصوص.

ويذكر أن هذه التظاهرة، التي ستتواصل بتونس العاصمة من 24 إلى 27 أفريل الجاري بشارع الحبيب بورقيبة، تتزامن مع الاحتفال بخمسينية المركز الوطني للجلود والاحذية.