صفاقس: قريبا وضع حجر الأساس لتركيز أول مركز للتكوين في مجال الفضاء

صفاقس: قريبا وضع حجر الأساس لتركيز أول مركز للتكوين في مجال الفضاء بتونس

صفاقس: قريبا وضع حجر الأساس لتركيز أول مركز للتكوين في مجال الفضاء بتونس
 سيتم في موفى شهر أوت القادم بمدينة صفاقس وضع حجر الأساس لتركيز أول مركز للتكوين في مجال الفضاء في تونس إضافة إلى إنشاء مركز لمراقبة الأقمار الصناعية قبل الإطلاق, وذلك وفق ما أفاد به اليوم الثلاثاء 2 جويلية 2019، الرئيس المدير العام لمجموعة ''تالنات'' محمد الفريخة.

وأضاف الفريخة ان هذا المركز سيخصص لتكوين الطلبة الباحثين والمهندسين الشبان التونسيين المختصين في مجال الفضاء, مبينا أن احداثه سيكون بموجب مذكرة تفاهم ثلاثية تم توقيعها الأسبوع الماضي في مركز ''سكولكوفو'' للابتكار بالعاصمة الروسية موسكو بين مجموعة "تالنات" التونسية والشركات الروسية التابعة لوكالة الفضاء الروسية ''سباتنيك'' و''جيكا لانش للخدمات'' المختصة في تصنيع الأقمار الصناعية.
وتهدف اتفاقية التعاون إلى إنشاء ونشر حوالي 30 قمرا صناعيا للتطبيقات في مجال ''انترنت'' وذلك قبل عام 2023 كما يتضمن المشروع تطويرا مشتركا مع الشركات الروسية التابعة لوكالة الفضاء الروسية ''سباتنيك'' لإنشاء خدمات البحث والتطوير لإنتاج مكونات الأقمار الصناعية ونشر المختبرات ومقاعد الاختبار في تونس.

نحو إنشاء تقنيات فضائية واتصالات جديدة


وذكر فريخة أن المشروع مع شركة "جيكا لانتش" للخدمات كان يقتصر في البداية على إطلاق أول قمر صناعي تونسي غير أن عددا من مسؤولي الشركة ووكالة الفضاء الروسية زاروا تونس خلال توقيع الاتفاق الأول بتونس وانبهروا بالمستوى العالي للمهندسين التونسيين في مجال البرمجيات والتكنولوجيا الامر الذي دفعهم للعمل على تطوير شراكة اكبر مع مجموعتنا "حيث ستكون تونس أول بلد عربي تتعامل معه روسيا في مجال تصنيع مكونات الأقمار الصناعية", وفق تاكيده.
وأضاف ان الجهود المشتركة التي تبذلها مجموعة ''تالنات'' التونسية وشركات ''سباتنيك'' التابعة لوكالة الفضاء الروسية و''جيكا لانتش'' للخدمات''، تهدف إلى إنشاء تقنيات فضائية واتصالات جديدة للمساهمة في لتلبية احتياجات السوق العالمية ووضع اسس لتطوير صناعة الفضاء في تونس.