صفاقس: التلاميذ يحتجون ويرفضون مقاطعة الأساتذة للامتحانات

صفاقس: التلاميذ يحتجون ويرفضون مقاطعة الأساتذة للامتحانات

صفاقس: التلاميذ يحتجون ويرفضون مقاطعة الأساتذة للامتحانات

قاطع التلاميذ في ولاية صفاقس اليوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018، الدروس لليوم الثاني على التوالي، رافضين لمقاطعة الأستاذة امتحانات الثلاثي الأول في ولاية صفاقس.


وأكد المندوب الجهوي للتعليم صفاقس 1 محمد بن جماعة، أن عدد المعاهد والإعداديات التي رفض فيها التلاميذ الدخول إلى الأقسام ومتابعة الدروس بدل الامتحانات تزايد، حيث عرفت وتيرة الاحتجاجات بعدد من المؤسسات التربوية بمدينة صفاقس، ارتفاعا أثناء استراحة الساعة العاشرة مقارنة مع الساعة الثامنة صباحا التي دخل فيها عدد كبير من التلاميذ إلى الأقسام، موضحا أن أغلب المؤسسات عرفت انطلاقا شبه عادي في الدروس باستثناء معاهد 9 أفريل و15 نوفمبر والعهد الجديد بالصخيرة وعقارب وطينة وإعدادية الهادي العيادي قبل أن تتوسع رقعة الرفض بشكل تدريجي.


وأضاف بن جماعة، أنه مع الساعة العاشرة انقلبت المعادلة وعرفت بعدها أغلب المعاهد والإعداديات رفضا من التلاميذ للدخول إلى الأقسام، رغم جهود الإدارة والسعي مع مديري المؤسسات التربوية للتواجد عند الأبواب والحرص على دخول التلاميذ مع احترام خيارات الأساتذة في التدريس أو إجراء الامتحانات.


وذكر المندوب الجهوي للتربية صفاقس 2 عيسى شطورو، أنه تم تسجيل مقاطعة للدروس في عديد المعاهد الثانوية والمدارس الإعدادية ومنها إعدادية مركز بوعصيدة ومعهد المنجي سليم بالشيحية ومعهد الحزق منذ الساعة الثامنة صباحا، قبل أن يرتفع عدد المؤسسات التي قاطع فيها التلاميذ الدروس بشكل جزئي أو كلي إلى ما بين 25 إلى 30 مؤسسة من جملة 48 معهدا واعدادية تحصيها هذه المندوبية.


وتشهد كل من المدرسة الإعدادية الحبيب بورقيبة ومعهد علي البلهوان بباب البحر، حالة من الفوضى حيث تجمع التلاميذ في الشارعين المقابلين للمؤسستين، كما عاين مقاطعة للدروس بمعهد الحبيب معزون بمنطقة باب البحر، حيث صرح عدد من التلاميذ بأنهم يرفضون أن يقع الزج بهم في خلافات بين الأساتذة والوزارة، على حد تعبيريهم.
وردد تلاميذ المدرسة الإعدادية شارع الحبيب بورقيبة أثناء استراحة الساعة العاشرة شعارات احتجاجية داعية لمقاطعة الدروس، منها شعار ''يا تلميذ يا ضحية أخرج شارك في القضية''.