قبلي: شباب منطقة جمنة يُغلقون الطريق ويشعلون العجلات المطاطية

شباب جمنة بقبلي يُغلقون الطريق ويشعلون العجلات المطاطية

شباب جمنة بقبلي يُغلقون الطريق ويشعلون العجلات المطاطية
عمد عدد من شباب منطقة جمنة من معتمدية قبلي الجنوبية، اليوم الثلاثاء 11 أوت 2020، إلى غلق الطريق الوطنية عدد 16 الرابطة بين معتمديتي قبلي ودوز عبر إشعال العجلات المطاطية وبقايا الاشجار على مستوى قنطرة وادي المالح.

وقال أحد المحتجين إن هذا تحرك احتجاجي للمطالبة بالاسراع بحفر البئرين المبرمجتين لواحة 'العتيلات' التي تعاني من نقص حاد في الموارد المائية، وفق قولهم.

كما أوضح عدد من المحتجين، أن إشكالية تراجع الموارد المائية بواحة 'العتيلات' التي تظم حوالي 350 فلاحا، تعود الى اكثر من 3 سنوات، حيث سجل نقص حاد في تدفق الآبار المخصصة لري هذه الواحة ما تسبب في تباعد في الدورة المائية وأثّر بشكل كبير على أشجار النخيل التي شهدت تراجعا في جودة منتوجها من التمور وباتت غير قابلة للتسويق.

وأكد شباب المنطقة الى أن تباعد الدورة المائية تسبب كذلك في عطش المقاسم الفلاحية التي بات أصحابها مضطرين لسقي نصفها والتخلي عن سقي النصف الآخر بالتناوب للمحافظة على أصول النخيل دون التفكير في منتوجها من التمور، مشيرين الى أن هذه الاشكالية تضاعفت خلال الموسم الفارط جراء الانتشار الحاد لمرض عنكبوتة الغبار بمختلف مقاسم هذه الواحة نتيجة الارتفاع المسجل في درجات الحرارة.

ويشار الى أنه وقع التوصل الى اتفاق مع المحتجين وإعادة فتح الطريق الوطنية وذلك إثر تحول معتمد قبلي الجنوبية، منير محاجبة، والمندوب الجهوي للتنمية الفلاحية، المنجي القدري، اثر تحولهما الى مكان الاحتجاج.