سيدي بوزيد: حالة إحتقان بقسم الإستعجالي للمستشفى الجهوي

سيدي بوزيد: حالة إحتقان بقسم الإستعجالي للمستشفى الجهوي

سيدي بوزيد: حالة إحتقان بقسم الإستعجالي للمستشفى الجهوي

شهد قسـم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بولاية سيدي بوزيد، اليوم الثلاثاء 26 ديسمبر 2017، احتجاجات وحالة احتقان في صفوف الإطارات الطبية، إثر تعرّض طبيبة بالقسم المذكور إلى اعتداء من طرف أحد المواطنين أثناء قيامها بعملها داخل مكتبها، موفّى الأسبوع المنقضي.


وأكّد رئيس قسم الاستعجالي، واصل مقني، أن الطبيبة قدّمت استقالتها فورا إلى مدير المستشفى الجهوي، محمّلا مسؤولية تواصل الاعتداء لإدارة المستشفى و الإدارة الجهوية للصحة لغياب أعوان الحراسة .
وأضاف أن جميع أطباء قسم الاستعجالي سيقدّمون استقالة جماعية مساندة لزميلتهم في ظلّ عدم توفر ضمانات أمنية للقيام بعملهم، مبيّنا أن النقص الكبير في عدد الأطباء أثّر سلبا على العمل بقسم الاستعجالي بعد مغادرة عدد من الأطباء دون تعويضهم في الفترة الأخيرة وحمّل المسؤولية للإدارة الجهوية للصحة.
ومن جانبه، ذكر المدير الجهوي للصحة، محمد الزاهر الأحمدي، أن حالة من الاحتقان تسود قسم الاستعجالي بالجهة على خلفية الاعتداءات المتكرّرة على الإطار الطبي وعلى الظروف الأمنية وظروف العمل ونقص الأطباء، مضيفا أنه سيتم النظر في هذه الإشكاليات مع وزارة الصحة ومع الولاية لتجاوزها، وفق قوله.