سوسة: منظمات وطنية جهوية وجمعيات ومواطنون ينفذون وقفة مساندة لقرار منع الانتصاب الفوضوي

سوسة: وقفة مساندة لقرار منع الانتصاب الفوضوي بالمدينة العتيقة

سوسة:  وقفة مساندة لقرار منع الانتصاب الفوضوي بالمدينة العتيقة
نفذت، اليوم الجمعة، مجموعة من المنظمات الجهوية وجمعيات المجتمع المدني والمواطنين بمدينة سوسة، وقفة مساندة لقرار رئيس البلدية القاضي بمنع الانتصاب الفوضوي داخل وحول المدينة العتيقة الذي دخل حيز التطبيق منذ 26 ماي الجاري.

ورفع المساندون لقرار بلدية سوسة لافتات تؤكد على أهمية التمسك بتطبيق القانون الصادر عن مجلس بلدي منتخب، معربين عن دعمهم للتدابير والإجراءات التي اتخذتها ونفذتها بلدية سوسة لتطهير محيط المدينة العتيقة وداخلها من كل اشكال الانتصاب الفوضوي من أكشاك عشوائية، وتجاوزات عمرانية، وكل ما فيه تجاوز للقانون.

وكانت مدينة سوسة العتيقة شهدت في السنوات الاخيرة حالة من فوضى الانتصاب وعرض السلع المجهولة المصدر في مشهد شوه من جمالية المدينة العتيقة المصنفة ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي.

وقد عبّر عدد من أصحاب المحلات التجارية القانونية المساندين لقرار رئيس البلدية، في تصريحات متطابقة، عن استيائهم من ظاهرة الانتصاب الفوضوي والمنافسة غير الشريفة التي تسببت في تراجع مبيعاتهم بشكل كبير كما سببت لهم عجزا عن دفع الاداءات البلدية ومعاليم الكراء.

كما أعربوا عن امتعاضهم من الانفلات التجاري العشوائي الذي تسبب في تشويه منظر المسالك السياحية بالمدينة، وعزوف السياح عن التجوال بالمدينة العتيقة نظرا لامتلاء هذه المسالك بالبضاعة المعروضة للبيع بأسعار زهيدة لكنها ذات جودة متدنية.

وكانت البلدية قد أصدرت بداية الأسبوع الجاري قرارا بمنع المنتصبين العشوائيين من الانتصاب او الوقوف للبيع بفضاءات المدينة العتيقة العمومية من ساحات، وشوارع، وطرقات، وذلك التزاما منها بالحفاظ على المظهر الجمالي للمدينة العتيقة ومظهر مدينة سوسة العام.

ودعت كافة الباعة المعنيين إلى الالتحاق بالفضاء الذي وضعته على ذمتهم داخل سوق الأحد، مشيرة الى أن كل انتصاب غير مرخص فيه بداية من اليوم الثلاثاء يعرض صاحبه لحجز بضاعته وتتبعه عدليا.