سليانة: دفن الطفل نسيم في انتظار تقرير الطب الشرعي

سليانة: دفن الطفل نسيم في انتظار تقرير الطب الشرعي

سليانة: دفن الطفل نسيم في انتظار تقرير الطب الشرعي

تم يوم أمس دفن جثمان الطفل نسيم الهزبري (13 عاما) بمقبرة سيدي برويس (ولاية سليانة)، الذي توفي في ظروف غامضة ليلة الأحد المنقضي.


وقال أحد أقارب الهزبري، لمراسل نسمة بسليانة، إن عائلة الطفل الضحية، ''تنتظر بفارغ الصبر صدور تقرير الطب الشرعي، لكشف الغموض الذي يحوم حول ملابسات وفاته''، مشيرا إلى ''فرضية مقتله قبل رميه في بركة مياه بوادي تاسة''، حسب تقديره.

يذكر أن جثة الطفل نسيم تم العثور عليها بعد نحو يومين من اختفائه بسيدي برويس، قبل أن يتمكن فريق غواصين من الحماية المدنية من انتشال جثته من الوادي المذكور ليلة الأحد.