زيّن بلادك: حملة فايسبوكية تتحوّل إلى بادرة شبابية تُزين المؤسسات التربوية بحزوة (صور)

زيّن بلادك: حملة فايسبوكية تتحوّل إلى بادرة شبابية تُزين المؤسسات التربوية بحزوة (صور)

زيّن بلادك: حملة فايسبوكية تتحوّل  إلى بادرة شبابية تُزين المؤسسات التربوية بحزوة (صور)
استطاعت البادرة الشبابية التي أطلقها مجموعة من الشباب في معتمدية حزوة الحدودية أن تخرج من العالم الافتراضي لتجسد على أرض الواقع.

الطيب وغيث والعيد وغيرهم من شباب معتمدية حزوة بولاية توزر، لم تثنهم بطالتهم على تقديم بادرة طيبة استهدفوا بها جهتهم، من أجل ترميم و تزيين المؤسسات التربوية، وخاصة المدارس التي كانوا في يوم من الأيام يدرسون بها، فأرادو أن يعيدوا قليلا من الجميل.

وانطلقت البادرة من المدرسة الابتدائية ابن رشد بحزوة وشملت مدرسة ابن خلدون و مدرسة التعمير وغيرها، كما ساهمت بصفة ملحوظة في تغير الواجهات والساحات واكسابها طاقة جديدة وايجابية من أجل تحفيز تلاميذ المدارس الابتدائية على العودة إلى مقاعد الدراسة في ظروف جيدة،  وفق متابعة رصدتها عدسات كاميرا مراسل نسمة بالجهة.

وقد تبدو هذه البادرة بسيطة لكنها تحمل في طياتها رمزية خاصة في العمل التطوعي وروح الوطنية لدى الناشئة الجديدة، وهي بمثابة اعتراف بالجميل لهؤلاء الشباب الذين كانو بالأمس القريب طلابا بتلك المدارس، و هاهم اليوم متطوعون في نفس المكان وقد يصبحون إطارات تربوية في المستقبل القريب في المكان ذاته.