رواد: فك عزلة آلاف المواطنين بأحياء غمرتها مياه الأمطار

رواد: فك عزلة آلاف المواطنين بأحياء غمرتها مياه الأمطار

رواد: فك عزلة آلاف المواطنين بأحياء غمرتها مياه الأمطار

بادرت بلدية رواد قبل أيام من حلول العام الجديد بفك عزلة مواطنين بأحياء عيشوشة والنخيلات وحي شاكر وجعفر ولاسيما بنهجي الرعاية ونصر الدين بن مختار، بعد أن حاصرتهم المياه الراكدة إثر الأمطار التي نزلت منذ نحو شهرين بسبب تردى البنية التحتية.



وتسببت المياه الراكدة، في عزلة الاف المواطنين وعمق معاناتهم في التنقل وقضاء حاجياتهم اليومية محاصرين بالمياه الراكدة وما تسببه من روائح كريهة وترد للوضع البيئي والاجتماعي.


وتم في هذا الاطار القيام بفرش مواد المقاطع بالطرقات والانهج لردم مياه الامطار الراكدة عبر تدخل مصلحة الاشغال التي وفرت اكثر من 20 طنا من مواد المقاطع وقامت بوضعها بالطرقات والانهج باستعمال 350 شاحنة، وهو ما جعل العديد من المواطنين يتنفسون الصعداء بعد فك عزلتهم التي طالت لاكثر من شهرين جراء تراكم المياه امام المنازل وبالطرقات المؤدية الى وسط مدينة رواد.


وأفاد رئيس بلدية رواد عدنان بوعصيدة اليوم الخميس 3 جانفي 2018، بأن البلدية "بصدد دراسة برنامج لتغطية اكثر عدد ممكن من المناطق بمشاريع البنية التحتية، لتفادي تراكم مياه الامطار بالاحياء والتجمعات ذات الكثافة السكنية العالية وخاصة أحياء عيشوشة ووادي الخياط وجعفر وأحياء الامل والحكام والبرارجة وغيرها"، مشيرا إلى
"ضعف الامكانيات المادية للبلدية التي تعرف صعوبات على مستوى استخلاص المعالم على العقارات المبنية، وهو ما يجعلها غير قادرة على تلبية طلبات المواطنين المتزايدة في تحسين ظروف العيش بتطوير البنية التحتية تحديدا".