رئيس الجامعة الجهوية للنزل بالوطن القبلي: وجود مؤشرات تبشر بموسم سياحي واعد

رئيس الجامعة الجهوية للنزل بالوطن القبلي: وجود مؤشرات تبشر بموسم سياحي واعد

رئيس الجامعة الجهوية للنزل بالوطن القبلي: وجود مؤشرات تبشر بموسم سياحي واعد

أعلن رئيس الجامعة الجهوية للنزل بالوطن القبلي، مهدي علاني، اليوم الخميس 13 أفريل 2017، عن وجود عديد المؤشرات التي تبشّر بموسم سياحي واعد بجهة الوطن القبلي ومن بينها بالخصوص تطور عدد الحجوزات بالنسبة للنزل أو بالنسبة لمقاعد الطائرات خاصة بعد إعادة فتح السوق البلجيكية، متوقعا توافد ما لا يقل عن قرابة 400 ألف سائح روسي، الى جانب توافد عدد من السياح من السوق الألمانية حسب تقديره.


وأوضح العلاني، على هامش انعقاد ندوة صحفية خصصت لتقديم أبرز فقرات الدورة الرابعة لكرنفال ياسمين الحمامات التي ستنتظم يومي السبت 15 و الاحد 16 أفريل الجاري، أن الثلاثية الاولى من سنة 2017 شهدت تطورا بقرابة 20 بالمائة في مختلف المؤشرات السياحية، وذلك على مستوى عدد الوافدين و عدد الليالي المقضاة، مبرزا ان التكثيف من التظاهرات التنشيطية وتطوير مستوى الخدمات ومستوى نظافة المحيط السياحي تبقى من ابرز التحديات التي يجب رفعها لإنجاح الموسم السياحي.

وأكّد رئيس الجامعة الجهوية للنزل بالوطن القبلي ضرورة أن يحظى السياح الجزائريون الذين يواصلون توافدهم بانتظام على تونس سيحظون بمكانة خاصة في مختلف
المناطق السياحية نظرا لأنهم يشكّلون اليوم بفضل علاقات الاخوة المتميزة بين البلدين إحدى أبرز ركائز إنجاح المواسم السياحية.

وأبرز أن أملا كبيرا يحدو مهنيي القطاع لبلوغ الارقام التي تمّ تسجيلها سنة 2014 حتى وان كانت ما تزال بعيدة عن ارقام 2010 ، مبرزا ان التفاؤل بعودة الانتعاشة
يبقى قائما في ظل التراجع الهائل التي تم تسجيله في السنتين الاخيرتين، حسب قوله.