قبلي: الدائرة الصحية بدوز تتسلم سيارة اسعاف مجهزة

دوز تتسلم سيارة إسعاف مجهزة من رئاسة الجمهورية

دوز تتسلم سيارة إسعاف مجهزة من رئاسة الجمهورية
تسلّمت الادارة الجهوية للصحة بقبلي وتحديدا الدائرة الصحية بدوز، عشية اليوم الجمعة، سيارة اسعاف مجهزة مقدمة من رئاسة الجمهورية لدعم البنية التحتية للقطاع الصحي بالجهة خاصة في مستوى نقل المرضى.

وتتمثل هذه السيارة، وفق ما أوضح والي الجهة، سامي الغابي، احدى النقاط التي وعد بها رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، الجهة لدعم مجهودات القطاع الصحي في مجابهة فيروس كورونا، الى جانب المستشفى الميداني العسكري المتنقل الذي تم تركيزه بملعب محمد محرز بمدينة قبلي منذ 11 ماي الجاري ليساهم في التصدي لجائحة كورونا، ويعاضد خلال هذه الايام مجهودات التصدي لمرض الحمى التيفية بتدخله لفائدة عدد من الحالات المسجلة بالجهة.

وفي متابعة للوضع الوبائي بالجهة، أكد المدير الجهوي للصحة، جوهر المكني، أن عدد الحاملين لفيروس كورونا المستجد قد تقلص ليصل الى 16 حالة فقط، بعد تسجيل 3 حالات شفاء جديدة لدى ابناء الجهة المقيمين بمركز الايواء الصحي الجماعي بالمنستير، وبذلك يرتفع اجمالي عدد حالات الشفاء الى 91 حالة اي ما يعادل 85 بالمائة من اجمالي عدد المصابين البالغ 108 أشخاص منهم حالة وفاة وحيدة لامراة مسنة من منطقة القلعة مصابة بامراض مزمنة.

وأوضح المصدر ذاته انه بتسجيل حالات الشفاء الجديدة يظل 7 فقط من أهالي الجهة مقيمين بمركز الايواء الصحي بالمنستير و 9 يتابعون علاجهم من فيروس كورونا عبر الخضوع للحجر الذاتي بمنازلهم مع المراقبة المستمرة من طرف الفرق الطبية.

وأبرز،في ما يتعلق بمرض الحمى التيفية، ان عدد الاصابات مستقر في حدود 46 حالة مؤكدة لا تزال 18 حالة منها تقيم بالمستشفى الجهوي بقبلي، و6 حالات نقلت الى المستشفى الميداني العسكري المتنقل في اطار معاضدة الادارة العامة للصحة العسكرية مجهودات القطاع العمومي في التصدي لهذا المرض.

وأكد المكني على أن نتائج التحاليل التي تم اجراؤها على مياه شبكة الماء الصالح للشراب من قبل اطباء الصحة العسكرية أثبتت خلو هذه المياه من الجرثومة المسببة لمرض الحمى التيفية، على حد قوله.