دار شعبان الفهري: حالة من الذعر والهلع بعد نشوب حريق هائل

دار شعبان الفهري: حالة من الذعر والهلع بعد نشوب حريق هائل

دار شعبان الفهري: حالة من الذعر والهلع بعد نشوب حريق هائل
يواصل أعوان الحماية المدنية بنابل، مساء اليوم الأربعاء 14 أوت 2019، جهودهم لمحاولة إخماد الحريق الذي نشب بمصب للفضلات البلاستيكية بالمنطقة الصناعية بدار شعبان الفهري.


وتسبب الحريق في حالة من الذعر بكامل المنطقة الصناعية، خاصة وأن اشتعال المواد البلاستيكية بهذا المصب، والتي كانت مجمعة في أكياس كبيرة، قد تسبب في انبعاث سحابة سوداء كبيرة غطت مساحات تجاوزت بكثير فضاء المنطقة الصناعية.

ومما عسر مهمة أعوان الحماية المدنية، تواصل هبوب الرياح بقوة وصعوبة وصول شاحنات الإطفاء إلى موقع الحريق بفعل تجمهر أعداد غفيرة من المارة ومن المتساكنين غير البعيدين عن المنطقة الصناعية، وبالنظر أيضا لطبيعة الفضاء المحاط بأكداس من السلع والمواد الخزفية.
وأكّدت وكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ حالة من الذعر سرت في أنفس حراس المصانع وعدد من عمالها، الذين سارعوا لاستعمال الشاحنات لإبعاد المواد سريعة الالتهاب عن المناطق التي يمكن أن تصلها النيران.