بن عروس : حملة جهوية للتلقيح ضد داء الكلب

حملة جهوية للتلقيح ضد داء الكلب

حملة جهوية للتلقيح ضد داء الكلب
نظمت المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية ببن عروس، اليوم الأحد 9 فيفري 2020، حملة جهوية للتلقيح ضد داء الكلب من خلال نصب خيمات بيطرية بمفترق الياسمينات استقبلت فيها المواطنين من مربي القطط والكلاب للقيام بهذا الواجب.

وقالت رئيسة دائرة الإنتاج الحيواني بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية ببن عروس فاطمة السعيدي بوسالمي، إن هذه الحملة، التي تنتظم بالتعاون مع الكشافة التونسية فرع الجوالة بنعسان، وبلدية بن عروس، جاءت كمبادرة جماعية انتقلت فيها الفرق البيطرية المختصة الى الأحياء مباشرة، وذلك لتقريب هذه الخدمة الإجبارية والمجانية إلى المواطنين، ولتقديم جملة من النصائح المرتبطة بالتعامل الصحي والوقائي مع هذا النوع من الحيوانات.
وأشارت السعيدي، الى أن تركيز هذه الخيمات البيطرية في مثل هذه التقاطعات التي تشهد حركية مرورية كبيرة هو أيضا للتحسيس والتوعية بأهمية التلقيح ضد داء الكلب، والمستوجب سنويا على مربي القطط والكلاب وهو موجه بالأساس للوقاية من هذا المرض الخطير على الصحة الفردية والعامة مضيفة أن هذه البادرة مكنت من تلقيح أكثر من 200 كلب وقط .

وتضع المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية للعموم مجموعة من المراكز القارة بكل من الإدارات الفرعية للإنتاج الحيواني بمرناق والمحمدية وبحمام الانف ومقرين، لاستقبال المواطنين وحيواناتهم للقيام بالتلقيح والذي يستمر حتى نهاية شهر مارس القادم، كما ضبطت المندوبية بالتوازي مع ذلك رزنامة عمل لوحداتها المتنقلة لتغطي أغلب الأحياء بالجهة.