حجيج القصرين يحتجّون ويرفضون السفر من مطار المنستير

حجيج القصرين يحتجّون ويرفضون السفر من مطار المنستير

حجيج القصرين يحتجّون ويرفضون السفر من مطار المنستير
نفّذ عدد من حجيج معتمدية ماجل بلعباس (ولاية القصرين) وقفة احتجاجية داخل جامع المدينة، صباح اليوم الجمعة 12 جويلية 2019، تنديدا ببرمجة رحلتهم إلى البقاع المقدسة انطلاقا من مطار المنستير على غير المتفق عليه سابق، وفق تعبيرهم.

وقالوا إن ''هذا القرار سيحرمهم من إصطحاب مودعيهم وسيكلّفهم مشقّة مسافة طويلة في ظل الإرتفاع الملحوظ في درجات الحرارة وشددوا على ضرورة تدخل وزير الشؤون الدينية وتغيير المطار مثلما تدخل مؤخرا لفائدة حجاج جربة ميدون عبر إعادتهم إلى مطار جربة جرجيس بعد أن برمجت رحلتهم في البداية بمطار صفاقس الدولي البعيد عنهم''.
وأوضح المدير الجهوي للشؤون الدينية بالقصرين محمد رشاد مسعودي أنه تمّ يومي 10 و11 جوان المنقضي عند إتمام سفر حجاج ولاية القصرين إلى البقاع المقدّسة بالشباك الموحد الملتئم بفضاء المركب الثقافي بمدينة القصرين ، تمّ إعلام إطارات شركة الخدمات والإقامة كما تمّت مراسلة مصلحة الحج والعمرة بوزارة الشؤون الدينية وإعلامها بالموضوع غير أنها أكّدت عدم إمكانية تغيير مطار المنستير الدولي بمطار قفصة أو توزر الدوليين لأن مطار قفصة غير مهيئ هذا العام لإستيعاب حجاج بقية ولايات الجمهورية بإستثناء حجاج قفصة كما أن مطار توزر تشرف عليه خلال موسم الحج الحالي الخطوط الجوية السعودية والتي لها طاقة استيعاب محدودة من الحجاج لا يمكن أن تضيف عليها أي شخص .