حادثة إعتداء أمني على جارته بصفاقس : الدفاع يؤكد تحريف أقوال الشاهدة والعائلة تطالب بإيكال القضية لجهة محايدة

حادثة إعتداء أمني على جارته بصفاقس : الدفاع يؤكد تحريف أقوال الشاهدة والعائلة تطالب بإيكال القضية لجهة محايدة

حادثة إعتداء أمني على جارته بصفاقس : الدفاع يؤكد تحريف أقوال الشاهدة والعائلة تطالب بإيكال القضية لجهة محايدة

أكد، زبير الوحيشي، محامي دفاع المرأة المسنة (محرزية محفوظ) التي تم الاعتداء عليها من طرف عون أمن بصفاقس أنّ النيابة التي تولت القضية أصرت أن يتم البحث بنفس الدائرة التي ينتمي إليها المشتكى به وهو ما يخالف طلب الدفاع بإيداع البحث لدى جهة محايدة.


وبيّن محامي الدفاع في تصريح لموقع نسمة أنّ مثل هذه الممارسات غير غريبة عن أسلوب الداخلية المعروفة بتزويرها للمحاضر وتزويرها للحقائق على حدّ تعبيره خاصّة من خلال خرق سرية الأبحاث والترويج لنتائح الأبحاث التي لم تصل بعد لوكيل الجمهورية وأنّ هذه محاولة لإبعاد التهمة عن الأمني بمنطق التضامن القطاعي وفق تعبيره.

وأكّد أنّه سيرفع الأمر للنيابة العمومية يوم الاثنين كي تتحمل مسؤوليتها في إيكال الأبحاث لجهة محايدة ونزيهة وكي تحاسب الدائرة على الترويج لنتائج بحث وخرق سرية الأبحاث.

من جهتها نفت زوجة ابن السيّدة التي تمّ الاعتداء عليها في تصريح لنسمة أن تكون قد نفت الاعتداء بالعنف على أمّ زوجها مبيّنة أنّها إجابتها بالنفي كانت بخصوص أن يكون الأمني قد لكم المرأة قائلة أّنّها "ليست حلبة ملاكمة" مشيرة إلى أنّه عنّفها بهزّ يد المعتدى عليها مرات عدّة وضربها بمعصمها على صدرها بحيث حصل الاعتداء بالعنف.

وأوضح ابن المعتدي عليها أنّ الاعتداء بالعنف حاصل وأنّ العائلة لن ترضخ لما تم الترويج له مؤكدا أنّ حالة أّمّه زادت تشنجا مفيدا أنّه قد تمّ تحريف أقوال زوجة أخيه وأنّه من غير المعقول أن تتم الأبحاث في نفس الدائرة التي ينتمي إليها المعتدي.

ويذكر أنّ المعتدي عليها قد غادرت عشية اليوم المستشفى.