جربة: توقف الدروس بمعهد أجيم بسبب شبهة التدخل في بطاقة أعداد تلميذة

جربة: توقف الدروس بمعهد أجيم بسبب شبهة التدخل في بطاقة أعداد تلميذة

جربة: توقف الدروس بمعهد أجيم بسبب شبهة التدخل في بطاقة أعداد تلميذة

توقّفت صباح اليوم الإثنين 29 أفريل 2019، بمعهد أجيم جربة من ولاية مدنين، في تحرك احتجاجي للإطار التربوي بالمعهد على تباطئ المندوبية الجهوية للتربية بمدنين في اتخاذ القرار المناسب بشأن طلب بحث اداري تقدم به الأساتذة حول شبهة التدخل في بطاقة أعداد تلميذة لتمكينها من النجاح، في حين أن مجلس القسم اتخذ قرارا برسوبها، وفق ما أفاد به عضو النقابة الاساسية للتعليم الثانوي بأجيم محمد بن حريز.


وقال بن حريز، إنّ الشكاية التي تقدم بها الأساتذة وردت منذ أشهر على المندوبية، والتي أوفدت لجنة أولى ثم لجنة ثانية فثالثة للتحقيق والتحري في المسألة، ورغم ذلك لم يتم اتخاذ أي قرار، مما أثر على المناخ العام بالمعهد وأدخل حالة من التوتر بين ادارته و الأساتذة فيه والذين طالبوا بالبت في المسألة حفاظا على سلامة المناخ التربوي بالمؤسسة.
وأشار إلى أن تمكين التلميذة من النجاح أو أي إجراء مماثل يتعلق بعملية إصلاح بطاقة اعداد تلميذ تتضمن خطأ يستوجب قانونا انعقاد مجلس القسم وهو ما لم يتم في الحالة موضوع البحث الاداري.

وفي رده على هذا الإشكال، قال المندوب الجهوي للتربية بمدنين، منجي منصر، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إثر تحوّله بعد ظهر اليوم الى المعهد في محاولة لتهدئة المناخ لتستأنف على إثر ذلك الدروس، إن وزارة التربية عيّنت متفقدا اداريا يباشر حاليا مهمة التثبت من المعطيات، موضحا أن المندوبية هي الطرف الذي تفطن أولا الى وجود الخطئ في بطاقة أعداد التلميذة ولم تتلق أية شكاية في الغرض من المعهد، حسب قوله.