جندوبة: مصير النشاط السياحي بطبرقة وعين دراهم بعد حادثة عمدون !

مصير النشاط السياحي بطبرقة وعين دراهم بعد حادثة عمدون !

مصير النشاط السياحي بطبرقة وعين دراهم بعد حادثة عمدون !
أكدت المندوبية الجهوية للسياحة بطبرقة وعين دراهم أن النشاط السياحي  بالمناطق المذكورة، يشهد سيرا عاديا وطبيعيا خاصة وأن نسبة الإمتلاء بالنزل مع نهاية هذا الأسبوع أي يومي 6 و7 ديسمبر 2019 تتراوح بين 20 و25 بالمائة، وذلك حسب مراسل نسمة بالجهة.

وذكرت المندوبية أن ماورد من أخبار مفادها أن ''نسبة الحجوزات بجهة طبرقة وعين دراهم، سجلت تراجعا، غير صحيحة، موضحة أنه تم تسجيل تراجع بالفعل لعدد الرحلات السياحية المبرجة للجهة خلال هذه الفترة وهو ''أمر متوقع  نتيجة حادثة إنقلاب حافلة بمنطقة عمدون ولاية باجة الأسبوع الفارط وما خلفته من عديد القتلى والجرحى''.

 وتشير المندوبية إلى أن الأبحاث بشأن أسباب وملابسات الحادث لاتزال جارية، علما وأن الطرقات المؤدية لجهة طبرقة وعين دراهم مؤمنة وفي حالة مقبولة عموما ويمكن الوصول إليها عبر ( تونس باجة نفزة طبرقة أو تونس ماطر نفزة طبرقة أو تونس جندوبة عين دراهم طبرقة )، مبينة أن الحجوزات بالنزل خلال العطلة المدرسية والجامعية وإحتفالات رأس السنة الميلادية في نسق تصاعدي لتبلغ ذروتها في الأسبوع الثالث لشهر ديسمبر.

كما أنه من المنتظر أيضا توافد عديد السياح الجزائريين الذين إختاروا الوجهة السياحية طبرقة عين دراهم لقضاء عطلهم والتمتع  بالمناظر الطبيعية الساحرة والمرافق السياحية المتنوعة والعصرية، والمواقع الإيكولوجية والبيئية الخلابة، والأماكن الأثرية والتاريخية العريقة، والمحطات الإستشفائية الراقية، والمسالك الغابية المتعددة لتعاطى نشاط المشى أو الكواد أو البقاء في ربوع طبرقة وعين دراهم.