توزر: سلسلة من التحركات الاحتجاجية في قادم الأيام

توزر: سلسلة من التحركات الاحتجاجية في قادم الأيام

توزر:  سلسلة من التحركات الاحتجاجية في قادم الأيام
أعلن الاتحاد الجهوي للشغل بتوزر عن اعتزامه تنظيم سلسلة من التحركات الاحتجاجية في الفترة المقبلة والتي تندرج في إطار المطالب الجهوية بالتنمية والتشغيل، وفق ما أفاد به، اليوم الخميس، الكاتب العام الجهوي للاتحاد الجهوي للشغل بتوزر محمد علي الهادفي.

وأوضح الهادفي، أن هذه التحركات ستنطلق بتجمّع عمّالي تليه مسيرة مطالبة بالتنمية ثم اضراب جهوي، وذلك في حال عدم تفاعل الحكومة مع مطالب الجهة.
وأشار الى أنه رغم ما تعيشه الجهة من وضع تنموي صعب إلا أن مؤشرات الحكومة تصنفها ضمن الولايات المحظوظة وهو ما دفع الى دعوة المنظمات وجمعيات المجتمع المدني لبرمجة تحركات.


وأضاف أنه صدر عن الاتحاد الجهوي للشغل خلال الأسبوع الماضي وبعد اجتماع مع فروع المنظمات الوطنية الجهة (منها اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والاتحاد الجهوي للفلاحة، وفرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان) بيان تضمن مجموعة من المطالب ومنها عقد مجلس وزاري ينظر في الوضع التنموي بالجهة، تمّ إرساله الى مصالح رئاسة الحكومة في انتظار الرد على هذه المطالب.


هذا وساند الاتحاد الجهوي للشغل اليوم الخميس الوقفة الاحتجاجية للصحفيين التي نفذت أمام مقر ولاية توزر ورفعت فيها شعارات تدعو الى القطع مع التشغيل الهشّ، ومع صون حقوق الصحفي، وإصلاح المرفق الإعلامي العمومي، والتي ساندها أيضا عدد من ناشطي المجتمع المدني وفرع الرابطة التونسية لحقوق الانسان.