توزر: سكان قرية 'الفريد' يطالبون بتحويل مسار الطريق المؤدي إلى 'فج بوزيان' بسبب خطورته

توزر: سكان قرية 'الفريد' يطالبون بتحويل مسار الطريق المؤدي إلى 'فج بوزيان' بسبب خطورته

توزر: سكان قرية 'الفريد' يطالبون بتحويل مسار الطريق المؤدي إلى 'فج بوزيان' بسبب خطورته

طالب عدد من سكان قرية 'الفريد' الحدودية في معتمدية تمغزة من ولاية توزر بتغيير مسار الطريق الرئيسي الذي يشق القرية ويؤدي إلى نقطة العبور الحدودية بإتجاه الجزائر، 'فج بوزيان' من نفس المعتمدية.


واعتبر أحد متساكني المنطقة 'عبد الله الطبابي' أن "الطريق يشكل تهديدا حقيقيا للماشية التى يعتمد الأهالي أساسا على تربيتها، وأيضا للأطفال المتواجدين بالمكان، بسبب الحوادث المتكررة التى يتعرضون لها''.

وبيّن أن الطريق "تشهد يوميا مرور ما بين 100 و150 سيارة تونسية وجزائرية"، وطالب المتساكنون تبعا لذلك "بتحويل مسار الطريق، أي الجزء الممتد على حوالي 1 كلم داخل القرية وإبعاده بنحو 200 أو إرجاعه إلى مساره القديم قبل تعبيد الطريق''.

كما أضاف أن الأهالي "راسلوا مختلف المصالح المعنية من سلط محلية وجهوية ومصالح الإدارة الجهوية للتجهيز في الغرض"، كما أكد أن الأهالي "كانوا رفضوا مرور الطريق داخل القرية قبل إنجازه إلا أنه تمت تهيئته بالقوة وتحت التهديد" حسب قوله.

وأشار المدير الجهوي للتجهيز بتوزر 'الصادق رجب'، إلى صعوبة تحويل مسار الطريق باعتبار أنه "تم تعبيده منذ 2008 مكان الطريق القديم، ولا توجد طريق آخرى"، وفق تقديره، مضيفا أن "مقترح السكان يتطلب توفير الاعتمادات والعقار الذي ستمر منه الطريق، مع إمكانية أن تكون الأرض على ملك الخواص وما يتطلبه ذلك من إجراءات الانتزاع''، حسب تعبيره.

وذكر أنه "تم قبول عريضة من السكان في الغرض، وقد عاينت مصالح التجهيز الطريق ووقع إقتراح إحداث مخفضات وتركيز علامات المرور لتنبيه مستعملي هذه الطريق بوجود القرية، وهو الحل الفني الممكن في الفترة الحالية"، حسب رأيه.