إحياء الذكرى 88 لوفاة الشاعر أبو القاسم الشابي بتوزر

توزر تحيي الذكرى الـ88 لوفاة الشاعر أبو القاسم الشابي

توزر تحيي الذكرى الـ88 لوفاة الشاعر أبو القاسم الشابي
تفتتح المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتوزر الموسم الثقافي الجديد بإحياء الذكرى 88 لوفاة الشاعر الخالد أبي القاسم الشابي من 9 الى 12 من شهر أكتوبر الجاري.

وأعدت للغرض برنامجا متنوعا يجمع المعارض والفقرات التنشيطية والمداخلات ستتوزع بين فضاء روضة أبو القاسم الشابي والمركب الجامعي.

وينطلق البرنامج صباح الأحد 9 أكتوبر ببث أعان وأناشيد من فصائد الشابي تليها ورشة حية في الرسم وعجين القماش لإنجاز مرسم حول الشابي ورسوم من وحي قصائده ليتم بعدها افتتاح معرض وثائقي يجمع الكتب والمنشورات والدراسات التي أنجزت حول شعره وعرض المخطوطات النادرة للشابي ومعرض فنون تشكيلية كما سيكون الشابي محور معرض فني يجمع النحت والحرف التقليدية يؤثثه الحرفيون الازهر كرايفي وفريدة لعيمش والطيب رضواني.

وتتواصل هذه المعارض طيلة أيام الاحتفالية من بينها مرسم حول الشاعر لعدد من الرسامين من الجهة ويخصص يوم الاثنين 10 أكتوبر للندوات الفكرية حول شخصية الشاعر الإبداعية من خلال ندوة بعنوان "الحياة الثقافية والفكرية في الثلاثينات وراهنية الشابي اليوم" يتم فيها تقديم مجموعة مداخلات تهتم بقضايا الشعر في الثلاثينات والشعر وتجذر السياقات التاريخية في إرادة الحياة والواقع الادبي في تونس من خلال رسائل الشابي وخريف والبشروش المجهولة.

وتعرض على هامش احياء الذكرى 88 لوفاة الشابي في المركب الجامعي بتوزر مسرحية 18 أكتوبر من انتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بتوزر لتتواصل كامل يوم 11 أكتوبر المعارض والفقرات التنشيطية والورشات الحية في الرسم والنحت على أن اختتام البرنامج بتنظيم أمسية شعرية الأربعاء 12 أكتوبر في فضاء روضة الشابي يشارك في تأثيثها مجموعة من شعراء الجهة.

وتجدر الإشارة إلى أن الذكرى 88 لوفاة الشابي تكون محور عدة أنشطة في المكتبة الجهوية والمكتبات العمومية في كامل مناطق الولاية وفي دور الثقافة من خلال التنشيط بالإذاعات الداخلية وبث أناشيد من قصائد الشابي والمعارض وورشات الرسم وورشات الخط العربي بكتابة أبيات من قصائده وندوات فكرية وفيلم وثائقي حول حياة الشاعر مع تشريك جمعيات ومؤسسات تربوية في هذه الفقرات.