تمزيق القرآن في القصرين: اعترافات ودوافع المذنب

تمزيق القرآن في القصرين: اعترافات ودوافع المذنب

تمزيق القرآن في القصرين: اعترافات ودوافع المذنب
أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها، اليوم السبت 18 جانفي 2020، أن الذي مزّق كتب القرآن بجامع في القصرين تم القبض عليه واعترف بفعلته.

وقالت الداخلية، ''تقدّم القائم بشؤون جامع "العبادلة" بسبيطلة (القصرين) إلى منطقة الأمن الوطني صباح اليوم، مُعلما عن تفطنه لحرق عدد من كُتب القرآن والمصاحف بالجامع المذكور''. 
وبإيلاء الموضوع الأهميّة اللازمة تمّ حصر الشبهة في شخص (عمره 33 سنة قاطن الجهة من ذوي السوابق العدليّة غادر السجن حديثا إثر قضائه لعقوبة بدنية) وإلقاء القبض عليه، وبتفتيش منزله بعد التنسيق مع النيابة العموميّة بالقصرين تمّ العثور على مصحف ممزق مشابه للمصاحف التي تمّ حرقها داخل الجامع. 
وبتعميق التحرّيات معه إعترف بأنه ''يتبنى مواقف من المصاحف وبإحضار أحد الشهود أكّد أنه عثر على مصحف ممزق أمام منزل المظنون فيه''. 
وباستشارة النيابة العموميّة بالقصرين أذنت بالإحتفاظ به ومباشرة قضيّة عدليّة في شانه موضوعها "تمزيق وحرق محتويات جامع".