ملتقى 'أيّ رؤية مشتركة للمواطنة والإزدهار' ينعقد في تطاوين

تطاوين تحتضن ملتقى 'أيّ رؤية مشتركة للمواطنة والإزدهار'

تطاوين تحتضن ملتقى 'أيّ رؤية مشتركة للمواطنة والإزدهار'
تحت إشراف إئلاف المواطنة والازدهار تحتضن ولاية تطاوين اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019 ملتقى" أي رؤية مشتركة للمواطنة والازدهار "الذي يطمح الى بناء رؤية جديدة ومبتكرة لتونس 2030 و بناء مستقبل أكثر عدلاً وفق ما أفاد به مراسل نسمة بالجهة.

ويضم إئتلاف المواطنة والازدهار 3 شركاء وهم جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية ''AFTURD'' و سوليدار تونس و جمعية ''NOMAD 08''.

يهدف ملتقى''أيّ رؤية مشتركة للمواطنة والازدهار'' إلى بناء رؤية جديدة ومبتكرة لتونس 2030 ، بالإضافة إلى تطوير الرؤية الاقتصادية واجتماعية لتونس بعد الثورة والتي تسمح بوضع سياسات عامة تركز أساسا على احترام الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والمدنية للمواطن وعلى أساس مبدأ العدالة الاجتماعية وتقوم كذلك على مبدأ المساواة بين الجنسين وبين الجهات، وفق مراسل نسمة بالجهة.

كما يطرح هذا التحالف ضمن الملتقى ثلاث مواضيع أولها المرأة و الإقتصاد الإجتماعي التضامني ودوره في رسم السياسات القادمة في تونس وموضوع المياه وأي رؤية مستقبلية للمائية في تونس وجهة تطاوين خاصة، و محور ثالث حول الطاقات المتجددة و استرتجيات تونس في هذا القطاع.

و يضم ملتقى أيّ رؤية مشتركة للمواطنة والازدهار في تطاوين مختلف أطياف المجتمع من جمعيات و منضمات و نواب من البرلمان و مستشاري المجالس البلدية وممثلو النقابات الجهوية و الصحفيين.

وانعقد هذا الملتقى الوطني لتقريب وجهات النظر وتقديم توصيات لتحسين الأوضاع من خلال وضع السياسات و تنمية التواصل بين النواب وصناع القرار والمجتمع المدني بهدف دفع الاهتمام بالشأن العام لتشجيع مشاركة المجتمع المدني في عملية أخذ القرار التشريعي والسياسي وذلك بالعمل على البروز كقوّة اقتراح مضادّة، قادرة على تقديم نقد بنّاء ودقيق للسياسات واقتراح سياسات على المدى الطويل