تستور: وزارة الصناعة توزّع هواتف جوّالة على النساء الريفيات

تستور: وزارة الصناعة توزّع هواتف جوّالة على النساء الريفيات

تستور: وزارة الصناعة توزّع هواتف جوّالة على النساء الريفيات
أعلن وزير الصناعة والمؤسسات الصغري والمتوسطة سليم الفرياني، عن تخصيص ألف هاتف جوال وتوزيعها مجانا لاول النساء الريفيات بتستور من ولاية باجة المسجلات فى برنامج التغطية الاجتماعية "احميني".

 

وأكد خلال اشرافه اليوم الجمعة 10 ماي 2019، بمدينة تستورعلى يوم تحسيسي لفائدة العاملات فى القطاع الفلاحي حول انطلاق هذا البرنامج، أن الهواتف الجوالة التي تبرعت بها عدة مؤسسات صناعية تعتبر تشجيعا للنساء للاقبال على برنامج "احميني" الذي يهدف الى ادماج نصف مليون امراة فى نظام التغطية الاجتماعية والصحية عبر نظام يراعي خصوصية القطاع. 

وأفاد الوزير فى سياق اخر، انه سيتم وضع استراتيجية وطنية للنقل فى القطاع الفلاحي بتظافر جهود كل الاطراف.

وبين ماهر خليفي صاحب فكرة تطبيقة "احميني" التى تم امضاء اتفاقية بشانها يوم 8 مارس 2019 بين اتصالات تونس والصندوق الوطنى للضمان الاجتماعي، ان هذه التطبيقة توفر خدمات قرب عبر ارسال المساهمات عبر الهاتف الجوال دون اللجوء الى التنقل.

وأوضح ان العاملات مطالبات بجمع رصيد يبلغ 18 دينار شهريا من اجل الحصول على بطاقة العلاج والتغطية الاجتماعية وجراية التقاعد لاحقا ، مبرزا مدى اهمية التغطية الصحية والاجتماعية فى حياة النساء الريفيات.

واكد ان هذه التجربة تنفذ لأول مرة فى تونس وفى الدول العربية وانه سيتم العمل على ايجاد حلول لمن تجاوزن الـ65 سنة حالة بحالة. 

ولفت رئيس المكتب الجهوى للصندوق الوطنى للضمان الاجتماعي بباجة مراد كمون في تصريح لمراسلة "وات" إلى انطلاق العمل الميداني لتحسيس النساء الريفيات العاملات فى القطاع الفلاحي للحصول على حقهن فى التغطية الصحية والاجتماعية. 

وردا على استفسارات العاملات الفلاحيات الرافضات للمساهمة والمطالبات بان يدفع مؤجروهن المبالغ المطلوبة، قال كمون ، ان العاملات الفلاحيات مطالبات بالمساهمات اعتبارا كونهن لا يشتغلن لدى مؤجر واحد بل لفائدة فلاحين متعددين، مبينا انه لا يمكن حاليا حصر عدد من سينتفعن بهذا البرنامج بولاية باجة.