تحيين الوضع الوبائي بقفصة

تحيين الوضع الوبائي بقفصة

تحيين الوضع الوبائي بقفصة
ارتفع عدد الوفيات جرّاء الإصابة بفيروس كورونا بولاية قفصة، إلى 14 وفاة، بعد أن فارق رجل من معتمدية المظيلة مصاب بالفيروس، الحياة في قسم ''كوفيد -19'' بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان، حسب ما ذكره المدير الجهوي للصحّة، سالم ناصري.

 وقد سجّلت جهة قفصة بوفاة هذا الرجل، الذي يبلغ من العمر 86 عاما، منذ بدء إنتشار هذا الفيروس في تونس في شهر مارس الماضي، 14 وفاة لأشخاص أُصيبوا بعدوى وباء كورونا، أقام أغلبهم بالقسم المخصّص لإيواء وعلاج مرضى هذا الفيروس بالمستشفى الجهوي بقفصة.

كما ارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ ب31 إصابة جديدة أعلن عنها سالم ناصري، لترتفع بذلك حصيلة الحالات التي لازالت حاملة للفيروس بالجهة إلى 301 حالة.
وقال ناصري، إن نتائج تحاليل أُجريت خلال ال24 ساعة الأخيرة على 98 عيّنة لأشخاص اشتبه بإصابتهم بعدوى كورونا، أثبتت إصابة 31 شخصا بعدد من معتمديات الولاية بهذا الفيروس.

من جهة أخرى، وحسب آخر تحيين حول الوضع الوبائي كشفت عنه الإدارة الجهوية للصحة يوم السبت، فإن مجموع الاصابات الحاملة لفيروس كورونا بولاية قفصة، هي حاليا في حدود 301 حالة، منها ستّة مصابين يقيمون في قسم كوفيد-19 بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان بمدينة قفصة، بينما يقيم بقيّة المصابين إمّا بمنازلهم أو بمركزي الحجر الصحّي بكلّ من المنستير والمهدية.

وتتوزّع هذه الإصابات، ودون إحتساب الإصابات المعلن عنها مساء اليوم السبت، على معتمديات قفصة الجنوبية بأكبر حصيلة، وهي 173 إصابة، وأيضا على معتمديتي القطار بـ34 إصابة، والقصر ب29 إصابة، فيما تتوزّع بقية الاصابات على معتمديات الرديف وأم العرائس وقفصة الشمالية والمتلوي وزانوش والمظيلة.

وبلغت حصيلة الإصابات المسجلة بالجهة منذ بدء إنتشار هذا الوباء بتونس في أوائل شهر مارس الماضي، 610 مصابا، توفّي من بينهم 14 وتعافى 285 .