بن عروس: متابعة الاشكاليات الصّحية بالمستشفى الجهوي خلال زيارة ميدانية

بن عروس: متابعة الاشكاليات الصّحية بالمستشفى الجهوي خلال زيارة ميدانية

بن عروس: متابعة الاشكاليات الصّحية بالمستشفى الجهوي خلال زيارة ميدانية

عاين أعضاء لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بمجلس نواب الشعب اليوم الخميس 18 جانفي 2018، خلال زيارة ميدانية الى المستشفى الجهوي ببن عروس الاشكاليات الصحية لهذا المرفق وأهم الصعوبات التي يعاني منها الاطار العامل بعدد من الاقسام.


و ذكرت مديرة المستشفى الجهوي ريم الفقيه أن أبرز هذه الاشكاليات تتلخص في افتقار المؤسسة التي تأسست منذ أوت 2001 إلى الاطار الطبي وشبه الطبي بعدد من الاقسام على غرار قسم الولادات والتصوير الى جانب نقص الاعتمادات المرصودة وارتفاع حجم المديونية للمؤسسة والتي فاقت 4 ملايين دينار، في حين تبلغ مستحقات المستشفى لدى الصندوق الوطني للتأمين على المرض 6 ملايين و800 ألف دينار مما أدى الى عدم إيفاء المؤسسة بتعهداتها المالية .
وطالب رؤساء الاقسام الطبية ممثلي لجنة الصحة بمجلس نواب الشعب بالتدخل لإعادة تصنيف المؤسسة والحاقها بالمؤسسات الاستشفائية الجامعية او على الاقل تحويلها من مؤسسة استشفائية صنف "ب" الى مؤسسة استشفائية صنف "أ" وتسوية وتنظير الوضعية المهنية لبعض الاطباء وتوسعة بعض الاقسام التي تشهد اكتظاظا مستمرا، على غرار قسم الولادات الذي استقبل، خلال سنة 2017، أكثر من 4500 حالة ولادة وهو ما يضاهي 3 اضعاف طاقة الاستيعاب السنوية لمستشفى وسيلة بورقيبة بالعاصمة.
و اعتبر رئيس اللجنة سهيل العلويني أن الغاية من هذه الزيارة هي الاطلاع عن كثب على واقع المؤسسات الاستشفائية والصعوبات التي تعاني منها والمساهمة في رفع هذه الاشكاليات الى سلطة الاشراف والدفع في اتجاه تحسين جودة الخدمات بها.