بنزرت: شاب في مقتبل العمر يصبح ضحية أزمة التبنيج بالمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة (فيديو)

بنزرت: شاب في مقتبل العمر يصبح ضحية أزمة التبنيج بالمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة (فيديو)

بنزرت: شاب في مقتبل العمر يصبح ضحية أزمة التبنيج بالمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة (فيديو)
من الطبيعي أن يعاني شخص بسبب مرض أصابه ولكن من غير المعقول أن يشفى من مرضه ويصبح ضحية لغياب بعض التجهيزات والمعدات في المستشفيات العمومية، والتي من المفروض أن تكون مجهزة بجميع ما يحتاجه الأطباء لعلاج المرضى والاطمئنان على صحتهم.

وقد ألقت أزمة غياب المعدات بظلالها على المستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة، بمدينة بنزرت، وجعلت شابا في مقتبل العمر (21 سنة) يعيش حالة من اليأس، ويتحول إلى ضحية بسبب غياب البنج بالمؤسسة الاستشفائية العمومية، ويكون قادرا على استكمال حياته والتعويل على نفسه، خاصة وأنه حالة اجتماعية.

ووفق رواية الشاب غيث بلحاج، فقد خضع لعملية جراحية على مستوى الحنجرة، ولكن تم تزويده بجهاز (فالف) إلى حين الامتثال للشفاء، في انتظار نزعه بالكامل، غير أن الاشكال أصبح يكمن في غياب مادة البنج  بالمستشفى الجهوي، مما اضطره للتنقل إلى تونس العاصمة ولكن تم ارساله إلى مستشفى منزل بورقيبة، وبقي بين أخذ وردّ، ودون أيجاد حل لحالته الصحية التي لا تستوجب تدخلا طبيا كبيرا، حسب تقديره.

هذا وتوجه الشاب بنداء إلى المشرفين على قطاع الصحة، لمساعدته، خاصة وأنه ظلّ سنة كاملة على هذا الحال.