بنزرت: احتقان وفوضى في صفوف الفلاحين بسبب 'الممارسات التعسفية' لوزارة التجارة

بنزرت: احتقان وفوضى في صفوف الفلاحين بسبب 'الممارسات التعسفية' لوزارة التجارة

بنزرت: احتقان وفوضى في صفوف الفلاحين بسبب 'الممارسات التعسفية' لوزارة التجارة
أفاد يوسف بن زينب عضو جهوي بالنقابة الجهوية ببنزرت في تصريح لموقع قناة نسمة اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر 2019، بأن النقابة التونسية للفلاحين ببنزرت تعبّر عن دعمها المطلق لمنتجي البطاطا من معتمدية راس الجبل، وذلك إثر الممارسات التعسفية التي طالتهم من قبل وزارة التجارة.

وأكّد بن زينب بأن وزارة التجارة ممثلة في شخص المدير الجهوي بالمنطقة صحبة أعوان أمن حاولوا ليلة أمس الاثنين على الساعة الثامنة ليلا الإستيلاء على صناديق البطاطا التابعة للفلاحين وارادوا افتكاكها بالقوة قصد تزويدها بالسوق لكن الفلاحين دافعوا عن بضاعتهم ولم يفرطوا فيها، حسب تعبيره.

وقال عضو جهوي بالنقابة الجهوية ببنزرت إن الفلاحين المعنيين توجهوا صباح اليوم إلى الإدارة الجهوية للتجارة ببنزرت للتفاوض معهم غير أن المفاوضات بائت بالفشل.

كما أضاف أنهم توجهوا فيما بعد إلى مقر الولاية لكن الوالي لم يستقبلهم وتم طردهم من طرف الحارس وأعوان أمن موجودين بالولاية.

وأكّد بن يوسف بأن الوضع الآن يشهد حالة من الفوضى والإحتقان، مشيرا إلى أن جميع الفلاحين متواجدون قرب صناديق البطاطا، وهو مستعدون لارسال شاحنة "كميونة" ممتلئة بالبطاطا لتزويد السوق ولمدة شهرين بالبطاطا ابتداءا من اليوم.

وطالب وزارة الفلاحة بعدم التعسف على الفلاحين، قائلا ''الفلاح مستعد للعمل ليلا نهارا لتزويد السوق بالبطاطا''.

هذا وقد أصدرت النقابة الجهوية ببنزرت اليوم الثلاثاء بيان مساندة للفلاحين وفي ما يلي نصه: