بنزرت : إجراءات إضافية للحد من مزيد انتشار كورونا

بنزرت : إجراءات إضافية للحد من مزيد انتشار كورونا

بنزرت : إجراءات إضافية للحد من مزيد انتشار كورونا
أقرت اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث وتنظيم النجدة بولاية بنزرت، في اجتماعها الطارئ عشية اليوم الخميس برئاسة والي بنزرت محمد قويدر، جملة من الإجراءات الإضافية الداعمة للإجراءات المعلنة اليوم من قبل رئاسة الحكومة في إطار الحد من مزيد انتشار فيروس كورونا.

وقال والي بنزرت، إنه الى جانب التقيد بما جاء من إجراءات وقرارات مركزية، أقرت اللجنة الجهوية عقب نقاشات مستفيضة وتقييم معمق بشأن الوضع الوبائي العام بالجهة، عددا من الإجراءات الإضافية من أبرزها

غلق المقاهي والمطاعم بكامل أنواعها انطلاقا من يوم غد الجمعة بداية من الساعة الرابعة بعد الزوال وحتى الساعة الخامسة صباحا

مواصلة العمل بما تم إقراره في اجتماع اللجنة بتاريخ 19 أكتوبر والمتمثل في السماح بحريفين في كل طاولة مع مسافد تباعد بمتر بين كل طاولة وأخرى وغيرها من إجراءات السلامة، وإضافة مؤسسات التعليم الفلاحي التي تضمها الجهة للقرار الوطني بشأن قرار وضع كل الإمكانيات اللوجستية على ذمة الطلبة من قبل الجامعات لاعتماد نظام التواصل البيداغوجي عن بعد مع الحفاظ على عمل المبيتات والمطاعم .
 

مواصلة تعليق انتصاب الأسواق الاسبوعية وأسواق الدواب الى غاية يوم 15 نوفمبر المقبل مع ضمان تزويد الأسواق بالمواد الأساسية والضرورية للمواطن وبجميع المنتوجات الهامة والاساسية

تعليق نشاط قاعات الافراح والقاعات الرياضية والحمامات ابتداء من يوم الجمعة 30 أكتوبر الى غاية يوم 15 نوفمبر المقبل،

وإقرار تحديد عدد ركاب التاكسي بـ3 اشخاص تفاعلا مع مقترح رئيس الغرفة الجهوية للتاكسي وذلك ابتداء من منتصف ليلة الجمعة 30 أكتوبر إلى غاية يوم 15 نوفمبر المقبل.


وأضاف والي بنزرت أن اللجنة أكدت على تنظيم حملات تعقيم دورية بكافة المؤسسات التربوية والتكوينية والجامعية بمساعدة البلديات ومكونات المجتمهع المدني ووضع كل الإمكانيات المتوفرة لدى الإدارات الجهوية لمعاضدة هذا المجهود وتشريك كافة المؤسسات الإعلامية الجهوية المتاحة ودور الثقافة ودور الشباب لمزيد تحفيز البرامج التوعوية والتحسيسية الوقائية من الفيروس.


كما تم إقرار مواصلة إبقاء أعمال اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث واللجان المحلية في حالة انعقاد دائم ومواصلة العمل بفرق المراقبة المشتركة بين مختلف الهياكل المتداخلة، من أمن وحرس وطنيين وتجارة وصحة وشرطة بلدية وبيئية.