بنزرت: أصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم يحتجون 

بنزرت: أصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم يحتجون 

بنزرت: أصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم يحتجون 
نفذ عدد من أصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين بولاية بنزرت وقفة احتجاجية امام مقر الولاية اليوم الثلاثاء 20 أوت 2019، تعبيرا عن رفضهم قرار وزير التربية الصادر يوم 23 جويلية الفارط والقاضي بتحجير عمل المدرسين العاملين في المؤسسات التربوية العمومية بالمؤسسات التربوية الخاصة في آن واحد.

وقالت الكاتبة العامة للاتحاد التونسي لاصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين ببنزرت وعضوة المكتب التنفيذي الوطني، ان الوقفة الاحتجاجية امام مقر الولاية لتحسيس السلط المعنية وبالاخص وزارة الاشراف بضرورة "القطع مع القرارات المسقطة والابتعاد عن الارتجال" وفق تعبيرها .
وبينت ان الامر 486 ينظم العلاقة بين المدرسين ومؤسسات التعليم الخاصة بصفتهم موظفين عموميين مثل سائر القطاعات الاخرى وبالتالي فانه على الوزير التربية "احترام ذلك اولا و فتح قنوات الحوار مع ممثلي المهنة والتدرج في اتخاذ مثل تلك القرارات".
واشارت الى ان الاتحاد التونسي لاصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين التونسي يضم في عضويته 600 مؤسسة تعليم من بين 800 مؤسسة في كامل البلاد، وكان على الوزارة عدم اصدار ذلك القرار بطريقة ارتجالية دون حوار او اتصال خاصة وان كافة المؤسسات التعليمية الخاصة انجزت واستكملت برامجها البيداغوجية وموازناتها في ذلك الاتجاه، مما ادخل فوضى في القطاع وغضبا عارما لدى الاولياء والمربين واصحاب المؤسسات التعليمية الخاصة، وفق قولها.