بلدية قابس تندد انبعاث الغازات السامة وتحمّل الجهات الرسمية مسؤولية

قابس: البلدية تحمّل الجهات الرسمية مسؤولية انبعاث الغازات السامة

قابس: البلدية تحمّل الجهات الرسمية مسؤولية انبعاث الغازات السامة
قامت اليوم الاربعاء 25 ديسمبر 2019، بلدية قابس بإصدار بيانا للرأي العام استنكرت فيه الاعتداء البيئي والصحي على مواطني وخليج قابس وتعطل مشروع الحد من انبعاثات الغازات السامة معتبرة أن ذلك يمثل تراخيا غير مسؤول في حق الجهة.

وأشارت البلدية في بيانها الى أنها قد اتصلت بكل الجهات المسؤولة لمعرفة أسباب وملابسات تجدد انبعاثات الغازات الملوثة يوم أمس الثلاثاء، من وحدات المجمع الكيميائي التونسيفي قابس بما يعرض متساكني الجهة الى أخطار قاتلة مضيفة أنها قد طالبت هذه الجهات بتقرير في الغرض.


كما قالت البلدية إن تواصل هذه التجاوزات يعد خرقا لدستور البلاد الضامن لحياة كريمة لكل المواطنين وللحق في بيئة سليمة وفي محيط صحي، معتبرة أن تأخر الأشغال التي وقع إقرارها للحد من الانبعاثات السامة يعدّ استخفافا بحقوق أهالي قابس .

ونددت بلدية قابس باعتبارها سلطة محلية مؤتمنة على سلامة وصحة متساكني بلدية قابس بهذه التجاوزات وحملت الجهات الرسمية المسؤولية الجزائية والجنائية في الأضرار
الصحية التي يتعرض لها أبناء الجهة نتيجة تسرب هذه الغازات السامة، أنها تحتفظ بحقها في القيام بالإجراءات القانونية للقضاء على هذه الجريمة التي ترتكب في حق أبناء قابس وفي تتبع مرتكبيها.