بعد وفاة تلميذ بداء الكلب..حملة تلقيح لتلاميذ مدرسة 'اليمامة' برواد

بعد وفاة تلميذ بداء الكلب..حملة تلقيح لتلاميذ مدرسة 'اليمامة' برواد

بعد وفاة تلميذ بداء الكلب..حملة تلقيح لتلاميذ مدرسة 'اليمامة' برواد

تولت مصلحة النظافة وحفظ الصحة التابعة لبلدية رواد اليوم الثلاثاء 26 فيفري 2019، بمعية طاقم طبي، القيام بحملة تلقيح لفائدة تلاميذ المدرسة الابتدائية "اليمامة" بمنطقة رواد الشاطئ، وذلك على خلفية وفاة تلميذ الاسبوع الفارط بداء الكلب، الى جانب تنظيم اجتماع تحسيسي بالاولياء للتوقي من مخاطر هذا الداء والمحافظة على الصحة العامة للتلاميذ والاطار التربوي .


واكد رئيس بلدية رواد عدنان بوعصيدة، "متابعة هياكل البلدية لموضوع التلميذ الذي توفي جراء اصابته بداء الكلب حسب ما اكده تقرير الطب الشرعي"، وأشار الى "المبادرة بتطهير المدرسة الابتدائية بالكامل باستعمال المبيدات والمواد المطهرة، وذلك بالتنسيق مع الاطباء بالجهة الذين امنوا تلقيح التلاميذ من داء الكلب حفاظا على سلامتهم وحمايتهم من المخاطر البيئية التي يمكن ان تلحقهم في محيطهم المدرسي".
واضاف ان البلدية "تعمل بالتنسيق مع هياكلها الصحية والاقتصادية على مقاومة الكلاب السائبة بالمنطقة من خلال القيام بحملات ابادة متواصلة بكامل المنطقة البلدية لاسيما التجمعات السكنية على غرار جعفر وسيدي عمر واحياء الامل والبرارجة وعيشوشة ورواد الشاطئ"، واشار الى ان ظاهرة الكلاب السائبة "ما فتئت تتفاقم في الاونة الاخيرة بجهة رواد وهي تثير تشكيات المواطنين من مخاطر الاصابة بداء الكلب والجهود حثيثة للحد منها".
يشار الى ان تلميذا بالمدرسة الابتدائية "اليمامة" برواد توفي يوم الاربعاء 20 فيفري، نتيجة اصابته بداء الكلب، وفق ما افاد به مساعد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية باريانة معز الغربي لوسائل الاعلام في وقت سابق، وذلك على اثر فتح تحقيق في شبهة تعرض التلميذ الى العنف من قبل مدرسه حيث اثبت تقرير الطب الشرعي ان "الوفاة ناتجة عن اصابته بداء الكلب وغياب كلي لاي اثار عنف".