بعد وفاة  تلميذة فرنانة مها القضقاضي جراء السيول .. أهالي ''عين البية'' يحتجون ضد الفقر

بعد وفاة  تلميذة فرنانة مها القضقاضي جراء السيول .. أهالي ''عين البية'' يحتجون ضد الفقر

بعد وفاة  تلميذة  فرنانة  مها القضقاضي  جراء السيول .. أهالي ''عين البية'' يحتجون ضد الفقر
نفذ عدد من متساكني منطقة ''عين البية '' ، من معتمدية فرنانة من ولاية جندوبة ، اليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019 ، وقفة احتجاجية للمطالبة بالتنمية و تحسين البنية التحتية المتهرئة و تجاوز واقع الفقر والتهميش التي تعيشه الجهة منذ عقود.


و قام المحتجون بقطع الطريق الرابطة بين عين البية وفرنانة بوضع الحواجز الاسمنتية و حرق العجلات المطاطية و هو ما تسبب في انقطاع الحركة المرورية بين عين البية و مدينة فرنانة .

واكد المحتجون ان المناطق الحدودية لجهة جندوبة تعيش  في عزلة تامة بالاضافة للفقر و التهميش التي يدفع ضريبتها اهالي هذه المناطق واخرها وفاة التلميذة مهى القضقاضي بعد ان جرفتها السيول.

تجدر الاشارة الى أن وفاة  مها القضقاضي ، تلميذة ''فرنانة'' بعد أن جرفتها مياه إحدى الشعاب بمنطقة "أولاد مفدة"،  أثارت موجة من الحزن والإستياء في صفوف التونسيين الذين عبروا عن سخطهم من الظروف التي غيبت الضحية عن عالمنا وقتل معها أحلامها وطموحاتها.

و"مها" ليست الفتاة الأولى التي جرفتها الامطار فسبق أن تم انتشال جثث أطفال جرفتهم السيول بينما كانوا يحاولون العبور  ولعل آخر حادثة مماثلة جدت في ولاية سوسة بعد وفاة طفلة الـ 3 سنوات وعمّتها بعد أن جرفتهما مياه الأمطار.