بعد ليلة من المواجهات: عودة الهدوء إلى مدينة جلمة

بعد ليلة من المواجهات: عودة الهدوء إلى مدينة جلمة

بعد ليلة من المواجهات: عودة الهدوء إلى مدينة جلمة
 استعادت مدينة جلمة من ولاية سيدي بوزيد، صباح اليوم الأحد غرة ديسمبر 2019، هدوءها بعد مواجهات بين محتجين وقوات الامن تواصلت الى حدود منتصف ليلة امس السبت.


وتم خلال الاحتجاجات إغلاق الطرقات ورشق عناصر الأمن بالحجارة واستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وفتحت اليوم مختلف الطرقات والأنهج وقام أعوان البلدية برفع الحجارة والفضلات وبقايا الإطارات المطاطية التي اغلقت بها الشوارع كما فتحت المحلات التجارية بصورة عادية.
وأسفرت مواجهات الليلة الماضية عن إصابة أمني بجروح واختناق عدد من المتساكنين بالغاز المسيل للدموع، مما استوجب نقلهم الى المستشفى المحلي بجلمة وايقاف عدد من المحتجين تم اطلاق سراحهم لاحقا نظرا لصغر سنهم.

يذكر أن مواجهات اندلعت مساء أمس السبت بين عدد من المحتجين من شباب جلمة وقوات الامن مباشرة اثر تشييع جثمان الشاب عبد الوهاب الحبلاني إلى مثواه الأخير.

وعبر المحتجون عن غضبهم ورفضهم لما تعرض له الهالك الذي اضرم النار في جسمه، بسبب عدم صرف جرايته منذ اكثر من سنتين رغم مباشرته لعمله في اطار الآلية 16، وقد نقله في مرحلة اولى الى المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد قبل ان يفارق الحياة في طريق الى مستشفى الاصابات والحروق البليغة ببن عروس.