بعد اتلاف كميات هامة منها: وزارة الفلاحة تبحث اليات ترويج الفائض من انتاج القوارص

بعد اتلاف كميات هامة منها: وزارة الفلاحة تبحث اليات ترويج الفائض من انتاج القوارص

بعد اتلاف كميات هامة منها:  وزارة الفلاحة تبحث اليات ترويج الفائض من انتاج القوارص

أعلن وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، سمير الطيب، الخميس 15 ديسمبر 2016, بمدنين، أن "الوزراة ستتباحث اليات ترويج الفائض من صابة القوارص لهذا العام وذلك خلال جلسة عمل تعقد اليوم بمقر وزارة الفلاحة باشراف كاتب الدولة للانتاج الفلاحي وبحضور منتجي القوارص".


واعتبر الطيب، خلال زيارة عمل اداها الى ولاية مدنين، أن صابة القوارص لهذا الموسم "قياسية" اذ تقدر ب700 الف طن اي ما يفوق تقديرات المنتجين ب500 الف طن.

واكد انه سيتم في هذا السياق العمل على تزويد المطاعم المدرسية والجامعية والجيش والامن مع دعوة مندوبي التنمية الفلاحية بالجهات الى تنظيم اسواق لبيع القوارص.

وللتذكير فإن عدد من فلاحي القوارص ببني خلاد ومنزل بوزلفة من ولاية نابل، قد أقدموا امس الاربعاء، على غلق الطريق بين منزل بوزلفة وبني خلاد واتلاف كميات هامة من الثمار على الطرقات احتجاجا على ما اعتبروه "عدم اكتراث السلط المركزية بالصعوبات التي يواجهونها في ترويج منتوجهم وتردي اسعار البيع".