باجة: 27 مدرسة ريفية مازالت تعاني من اشكاليات التزود بالماء الصالح للشراب

باجة: 27 مدرسة ريفية مازالت تعاني من اشكاليات التزود بالماء الصالح للشراب

باجة: 27 مدرسة ريفية مازالت تعاني من اشكاليات التزود بالماء الصالح للشراب

أفاد المندوب الجهوي للتربية بباجة، سالم الهلالي،على هامش جلسة عمل انعقدت، اليوم الخميس 7 سبتمبر 2017، بمقر الولاية، أن اشكاليات التزود بالماء الصالح للشراب بمدارس ولاية باجة مازالت مطروحة في 27 مدرسة ريفية بالجهة، والتي تشكو خاصة من عدم انتظام التزود بالماء.


من جهة أخرى، أضاف الهلالي أن ثلاث مؤسسات تربوية بالجهة مازالت تسجل شغورا فى خطة مدير، اضافة الى وجود نقص فى الاساتذة وفى عدد من دوائر التفقد، على حد قوله.
من جانبه، بيّن الرئيس المدير العام للشركة الجهوية للنقل، توفيق الغربي، انه سيتم تخصيص 70 بالمائة من أسطول الحافلات بالجهة للنقل المدرسي عبر تخصيص 110 حافلات من ضمن 170 حافلة بالشركة، مضيفا أن نسبة جاهزية أسطول النقل بالشركة بلغت 92 بالمائة، كما سيتم تخصيص حافلة لنقل تلاميذ المعهد النموذجى من نفزة الى باجة.
وشهدت، جلسة العمل، عرضا لمختلف استعدادات للعودة المدرسية والجامعية والتكوينية 2017-2018 ، حيث سيتم استكمال التزود بالكتب المدرسية خلال نهاية الاسبوع الجاري، علما وأن نسبة التزود بحاجيات الجهة من الكتب المدرسية والمقدرة بأكثر من 319 ألف عنوان، وصلت إلى 85 بالمائة، إلى جانب برمجة صرف 16700 مساعدة مالية للتلاميذ بقيمة 620 الف دينار،والاعلان عن تكوين لجنة لمكافحة الامراض غير السارية بالوسط المدرسي والجامعي.
وتم التطرق أيضا إلى مسألة الايواء بمبيتات قطاع التكوين المهني والتي من المتوقع أن تشهد ضغطا، حيث تعد مراكز التكوين الـ4 التابعة لقطاع التكوين المهنى بباجة 1840 متكونا منهم اكثر من 900 متكون جديد.
من جهته، دعا والي الجهة، حسين الحامدي لدى إشرافه على الجلسة، الى حل اشكاليات النقل المدرسي الريفي والتنسيق بين الاطراف المتدخلة لإنجاح تجربتي النقل المدرسي المجاني والنقل المدرسي بالتعاقد مع الناقلين الخواص، والى تفعيل اللجان الجهوية للتضامن الاجتماعي، والى تكثيف المراقبة الصحية بالمطاعم والمبيتات الجامعية والمدرسية.