استعدادا لشتاء 2019..درس امكانية جهر وادي مجردة بباجة تحسبا للفيضانات

باجة: درس امكانية جهر وادي مجردة استعدادا لشتاء 2019

باجة: درس امكانية جهر وادي مجردة استعدادا لشتاء 2019

أفاد كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري، عبد الله الرابحي بأنه يجري النظر في إمكانية جهر وادى مجردة على مستوى السلوقية ومستوتة مع استكمال الدراسات الخاصة بذلك، في ظل تمكين أشغال جهر الوادى على مدى 34 كلمترا من انسياب 240 مليون مترا مكعبا من المياه وتجنب فيضانه على مستوى مجاز الباب خلال شتاء 2019.


وأفاد الرابحي، أمس الثلاثاء، 2 أفريل 2019، عقب زيارة ميدانية لمنطقة كاب نيقرو بنفزة من ولاية باجة، أنه تم الاتفاق على إعداد دراسة مشتركة بين الفلاحة والسياحة والثقافة تتعلق بإنجاز مرفأ ومشروع سياحى ثقافي متكامل بالمنطقة.


وأكد التوصل إلى إتفاق بشأن تسوية وضعية البحارة بشواطئ نفزة وتمتيعهم بالمنح، التى تسندها الدولة لفائدة القطاع، اضافة، الى إدماج عنصر الصيد البحري فى مشروع المشاهد الغابية.


كما أشار الى الاتفاق مع السلطات الجهوية للانطلاق الفوري لفض الاشكالات المتعلقة بتزود عدد من مناطق ولاية باجة بمياه الشرب ومنها عين مليتي وبوزنة وبوكسلان وعقد جلسة جهوية يوم 5 أفريل 2019 لتفعيل مشاريع الماء المعطلة والمتأخرة، مصرحا أنه عن الانطلاق القريب لإنجاز مشروع المحاور الكبري للماء بباجة بكلفة 170 مليون دينار لفائدة 100 الف من سكان ولاية باجة.


وبين الرابحي ان ا الترسبات فى سد سيدى سالم عادية ولا تهدد السكان وأن مخزون السدود الحالي يمكن تونس من ضمان تزود عادى بالمياه خلال 3 سنوات القادمة اذا توفر احكام التصرف فى الموارد المائية المتوفرة مذكرا ان ما يميز تونس ان سدودها مرتبطةببعضها وهو ما مكن من تواصل التزود بمياه الشرب فى كل المواسم ومنها مواسم الجفاف.