اهالي رمادة يهددون بمغادرة المنطقة في صورة عدم تجاوب رئيس الجمهورية

اهالي رمادة يهددون بمغادرة المنطقة في صورة عدم تجاوب رئيس الجمهورية

اهالي رمادة يهددون بمغادرة المنطقة في صورة عدم تجاوب رئيس الجمهورية
خرج أهالي رمادة، صباح اليوم السبت 11 جويلية 2020، في وقفة احتجاجية و مسيرات شعبية تنديدا بالأحداث الأخيرة التي شهدتها الجهة وفق ما أفاد به مراسل نسمة بتطاوين. 

هذا و طالب المحتجون رئيس الجمهورية قيس سعيّد بالتّحول عاجلا إلى المنطقة لمعاينة أضرار لحقت بممتلكاتهم، وفق تصريحهم، إضافة إلى معاقبة المخالفين. 
كما هدد الأهالي بمغادرة المنطقة نهائيا في صورة عدم تفاعل رئاسة الجمهورية في ظرف 24 ساعة مع مطالبهم ورد الاعتبار للمنطقة بعد الأحداث الأخيرة.
يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد أكد خلال إجتماع المجلس الأعلى للجيوش بقصر قرطاج، الخميس 9 جويلية 2020، أن ما حصل في اليومين الأخيرين في الجنوب غير مقبول بكل المقاييس، مشيرا إلى مشروعية الاحتجاجات مادامت سلمية وفي إطار احترام القانون والمؤسسات.