امتحانات الباكالوريا: الكشف عن حالتي غش فريدة من نوعها

امتحانات الباكالوريا: الكشف عن حالتي غش فريدة من نوعها

امتحانات الباكالوريا: الكشف عن حالتي غش فريدة من نوعها
أكّد المندوب الجهوي للتربية بباجة مقداد الدريدي، أنه تمّ اليوم الاثنين 17 جوان 2019، كشف حالتي غش باستعمال بطاقة الكترونية تشبه البطاقة البنكية، في امتحانات البكالوريا بمعهد ابن الهيثم بباجة.

ووصف مقداد الدريدي عملية الغش بأنها "فريدة من نوعها"، حيث تعد من أول حالات غش التي تم تسجيلها في تونس باستعمال هذه الوسيلة الالكترونية المتطورة.

وبيّن المندوب الجهوي للتربية أنه تم كشف هاتين الحالتين بالتعاون بين مندوبية التربية والوحدات الأمنية، مشيرا إلى أن هاتين البطاقتين، عمدت مترشحتين إلى إلصاقهما على جسديهما، تم رصدهما من خلال ظهور أرقام وإشارات مختلفة نظرا لعدم إمكانية رصدها عن طريق إشارة اتصال بشبكة الانترنات "ويفي".

من جهة أخرى، أشار المندوب إلى أنه منذ انطلاق امتحانات مناظرة البكالوريا، تم تسجيل وضعيات اخرى للشك فى الغش تتمثل فى اصطحاب الهواتف الجوالة، إلا أنه يتم منع اصحابها من مواصلة الامتحان باعتبار عدم ضبط سماعات (كيت) او غيرها من أجهزة الغش لديهم ليتم فقط سحب الهواتف منهم.

كما بيّن أنه تعرض للتهديد والتعنيف اللفظي من طرف ولي، إلا أن "مثل هذه الممارسات لن تثن كل هياكل المندوبية عن تطبيق القانون حتى ينال التلاميذ شهائد البكالوريا باستحقاق لا عن طريق الغش"، وفق تعبيره.
وأشار في ذات السياق إلى أنه تم تغيير مدير مركز الامتحانات بمعهد ابن الهيثم بباجة بعد اختبارات اليوم الأول من المناظرة، وذلك فى اطار السلطة التقديرية للوزارة وحقها فى تعيين مديري مراكز الامتحانات من غير مديري المعاهد.