النيابة العمومية بزغوان تتعهد بقضية 'الرشوة في بلدية العمايم'

النيابة العمومية بزغوان تتعهد بقضية 'الرشوة في بلدية العمايم'

النيابة العمومية بزغوان تتعهد بقضية 'الرشوة في بلدية العمايم'

أفاد الناطق باسم المحكمة الابتدائية بزغوان، الحبيب اليحياوي، اليوم الجمعة 22 مارس 2019، أن النيابة العمومية بزغوان تعهدت منذ أكتوبر 2018 بالبحث والتحقيق في شبهة الرشوة التي اتهم فيها بعض الأعضاء المنتخبين لعضوية المجلس البلدي بالعمايم من ولاية زغوان بالحصول على مبالغ مالية متفاوتة لدعم أحد الأطراف لنيل رئاسة البلدية، وفق تأكيده.


ويأتي هذا التصريح الذي خصّ به الناطق باسم المحكمة الابتدائية ، على خلفية التحقيق الذي تم بثه مساء أمس الخميس ضمن البرنامج التلفزي "الحقائق الأربع" على قناة الحوار التونسي حول هذه القضية.
وأكد المصدر ذاته أنه تم الإذن لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالفحص بفتح بحث تحقيقي في الغرض والإستماع إلى كل الأطراف المعنية بهذه القضية التي بلغ سير الأبحاث فيها مراحل متقدمة.
واعتبر أنه كان أحرى بمعد البرنامج الإتصال بالنيابة العمومية لتوضيح ملابسات هذه القضية دون الغوص في بعض التفاصيل التي قد تربك سير الأبحاث وتعطي مجالا للمتهمين ولغيرهم لإخفاء الحقيقة وتضليل العدالة، على حد تعبيره.
وقال، في هذا الصدد، إن "النيابة العمومية لا تنتظر البرامج الإعلامية للتفاعل مع هذه القضايا وغيرها"، معتبرا أن ما تم بثه بالبرنامج المذكور هو مس من استقلالية القضاء وسعي إلى إرباك العمل القضائي، وفق تصوّره.