المنستير: عملية بيضاء لنقل مواضيع افتراضية لاختبارات البكالوريا نحو مراكز الاختبارات الكتابية

المنستير: عملية بيضاء لنقل مواضيع افتراضية لاختبارات البكالوريا نحو مراكز الاختبارات الكتابية

المنستير: عملية بيضاء لنقل مواضيع افتراضية لاختبارات البكالوريا نحو مراكز الاختبارات الكتابية
 انطلقت، اليوم الاثنين 10 جوان 2019، عملية بيضاء لمختلف مراحل نقل مواضيع افتراضية لاختبارات الباكالوريا، نظمتها المندوبية الجهوية للتربية بالمنستير، بفتح قاعة تخزين الامتحانات وإخراج صناديق مواضيع الاختبارات الكتابية ووضعها في 04 سيارات، نظرا لوجود 04 مسالك على مستوى الجهة (المنستير-الساحلين، والمنستير-منزل حياة، والمنستير-البقالطة، والمنستير-عميرة الحجاج)، وذلك بحضور أعوان الأمن والحرس الوطنيين، وفق ما أفاد به المندوب الجهوي للتربية، المنجي سليم.

وغادرت كلّ سيارة من المندوبية الجهوية للتربية، مؤمنة بوحدات أمنية وأخرى من الحرس، في اتجاه مراكز الاختبارات بالجهة والبالغ عددها 30 مركزا، ضمن الاستعداد لامتحان البكالوريا، أين تواصلت العملية البيضاء في كلّ مراكز الاختبارات الكتابية.

وتسلمت، على مستوى مركز الاختبارات الكتابية شارع فطومة بورقيبة، المسؤولة عن مركز التخزين، الصندوق الخاص بالمواضيع وتوجهت به نحو فضاء تخزين المواضيع صحبة رئيس مركز الاختبارات الكتابية ومساعديه وأعوان من الأمن الوطني. وتولت وضع صندوق المواضيع في خزانة مخصصة للغرض ثم أمضت محضر تسلم المواضيع ووضعت مفتاح الخزانة في ظرف خاص ووقع إمضاء محضر في الخصوص من قبل الحضور. 

ويفتح صندوق مواضيع الاختبارات الكتابية على إثر هذه العملية، في وقت محدد يوم الاختبار الكتابي، ثم يفتح الكيس البلاستيكي فقط للتثبت من مطابقة ّ عدد المظاريف للمواضيع ولعدد المترشحين والمترشحات، ثم يخزن من جديد إلى أن يحين وقت توزيع مواضيع الاختبارات على القاعات، حسب ما بيّنه مدير معهد شارع فطومة بورقيبة ورئيس مركز الاختبارات الكتابية بذات المعهد، عبد الوهاب الزواغي.

هذا وتحتوي كلّ مراكز الاختبارات، على كتابة، مهمّتها تلقي مختلف الاختبارات التي يتولى الأساتذة المراقبون تجميعها، واحتسابها وفق عدد المترشحين واحتساب عدد الغيابات ووضعها في ظرف، مع إمضاء الأساتذة المراقبون على محضر في الغرض. ثم يقع حفظها في خزانة، في انتظار نقلها نحو المركز الجهوي ومن هناك إلى مراكز الإصلاح، مع الإشارة إلى أن كافة مراحل نقل المواضيع أو الاختبارات تكون مؤمنة.

ويذكر أن هذه العملية، هي الأولى من نوعها، بعد أن كانت المندوبية الجهوية للتربية بالمنستير، قد نظمت عمليّتين في مجال التراسل الالكتروني للمواضيع المتعلقة بالامتحانات التطبيقية والشفاهية للبكالوريا.