المنستير: تسجيل حالة مشتبه في اصابتها بكورونا لأحد الطلبة

المنستير: الاشتباه في اصابة طالب بفيروس كورونا

المنستير: الاشتباه في اصابة طالب بفيروس كورونا
انطلق، اليوم الثلاثاء 2 جوان 2020، بكليتي الصيدلة والطب بالمنستير فريق طبي في القيام باختبارات التقصي السريع "للكوفيد 19" للطلبة الوافدين من الولايات التي بها بؤر للفيروس توقّيا من الفيروس وتمّ تسجيل حالة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد في كلية الصيدلة حسب ما ذكرته رئيسة الدائرة الصحية بالمنستير الراجعة بالنظر إلى مجمع الصحة الأساسية بالمنستير الدكتورة فاتن عميرة قلال.

ووقع تنظيم اختبارات التقصي السريع للكوفيد في مدرجين بكلية الصيدلة نظرا لأنّه لا يوجد مركز لاختبارات التقصي السريع في المنستير ووقع التنسيق بين سلطة الإشراف ووزارة الصحة وتقرّر إرسال فريق طبي من الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير للقيام بالتقصي السريع للطلبة وستتواصل العملية يومين باعتبار أنّ الكلية استأنفت الدروس استثنائيا لبقية المستويات أمس وفق ما صرّح به عميد كلية الصيدلة بالمنستير عبد الحليم الطرابلسي.
وأضاف أنّهم ركزوا "مسار كوفيد" بالكلية علاوة على أنّهم بصدد توزيع الكمامات والسائل الكحولي المعقّم على كلّ الطلبة.
ولم تسجل اليوم بكلية الطب أية حالة مشتبه في إصابتها "بالكوفيد 19" حسب مصدر طبي مسؤول حيث تواصل الكلية لليوم الثاني عملية توزيع الكمامات والسائل الكحولي المعقم على طلبتها حسب ما عاينت وات.
وتتواصل مبدئيا اختبارات التقصي السريع بكليتي الصيدلة والطب يومين مع إمكانية تمديدها إلى أربعة أيام إلى حين استكمال التحاليل السريعة لكلّ الطلبة المعنيين والمقدر عددهم بحوالي 700 طالب وطالبة من بينهم 400 من الطلبة من كلية الصيدلة وفق ما ذكرته رئيسة مصلحة الطب المدرسي والجامعي بالإدارة الجهوية للصحة فوزية تريمش، مضيفة أنّ هذه التحاليل تشمل الطلبة الذين وصلوا إلى المنستير في مدّة لم تتجاوز 14 يوما وتنظمها كلّ من جامعة المنستير بالتنسيق مع الإدارة الجهوية للصحة وقسم الطب الوقائي بكلية الطب بإشراف البروفسور أسماء صريحة رئيسة قسم الطب الوقائي بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير
وبيّن من جهته المدير الجهوي للصحة بالمنستير محمّد المنصف الهواني أنّ الحالات المشتبه في إصابتها تظل في الحجر الذاتي في انتظار ظهور نتائج تحليل تقصي "الكوفيد 19" للعينة التي ترفع للحالة المشتبه بها.
واستأنف استثنائيا أمس الاثنين طلبة بقية المستويات بكلية الصيدلة الدروس باعتبار أنّ طلبة السنة الخامسة استأنفوا الدراسية منذ 11 ماي المنصرم. 
وتعدّ كلية الصيدلة 1406 طلبة من مختلف السنوات من بينهم 204 من طلبة السنة الأولى، و224 من طلبة السنة الثانية، و228 من طلبة السنة الثالثة، و263 من طلبة السنة الرابعة، و256 من طلبة السنة الخامسة في حين أنّ طلبة السنة السادسة المقيمين غير معنيين بإجراء امتحانات.
أمّا طلبة كلية الطب بالمنستير فقد استأنفوا أمس استثنائيا الدروس بمختلف مستوياتهم والبالغ عددهم حوالي 1297 طالبا وطالبة من بينهم 260 طالبا وطالبة بالسنة الخامسة و257 طالبا وطالبة بالسنة الرابعة و270 طالبا وطالبة بالسنة الثالثة و245 طالبا وطالبة بالسنة الثانية و265 طالب وطالبة بالسنة الأولى.