المندوب الجهوي للفلاحة بسليانة: الأمطار ليس لها تأثير على الزراعات الكبرى

المندوب الجهوي للفلاحة بسليانة: الأمطار ليس لها تأثير على الزراعات الكبرى

المندوب الجهوي للفلاحة بسليانة: الأمطار ليس لها تأثير على الزراعات الكبرى
 بين المندوب الجهوي للفلاحة بسليانة منصف الهرمي أنه ليس للأمطار التي شهدتها ولاية سليانة، الأسبوع الفارط، تأثير هام على الزراعات الكبرى باعتبار أن النبتة استوفت مراحل النمو، واشار في المقابل الى امكانية تسببها في أضرار طفيفة من حيث المردودية لكنها غير مؤثرة.

وأضاف الهرمي انه "لا توجد مخاوف من حدوث فيضانات رغم امتلاء السدود الثلاث (سد سليانة وسد الأخماس و سد الرميل) بنسبة 95 بالمائة أي بحوالي 42 مليون متر مكعب على 44 مليون متر مكعب (طاقة استيعاب جملية)، فضلا عن امتلاء البحيرات الجبلية، وهو ما ينبئ بنشاط فلاحي محترم" حسب قوله.

واعتبر أن معدل كميات الأمطار الذي بلغ 150 بالمائة خلال هذا الموسم مفيدة لري الزراعات الكبرى، خاصة وأن ولاية سليانة، تعتبر فلاحية وتعتمد على الزراعات الكبرى بالأساس، بالإضافة لمساهمة الامطار في استرجاع نشاط المناطق السقوية بكل من معتمديات قعفور والعروسة ومنطقة الرميل من معتمدية بوعرادة ومنطقة الأخماس من معتمدية سليانة الجنوبية".

وأشار الهرمي إلى أن فلاحي الجهة "يتبعون سياسة الاقتصاد في سقي زراعاتهم، حيث أن الفلاح يعي بأهمية الثروة المائية مع تتالي سنوات الجفاف".

يذكر أن ولاية سليانة، شهدت أضرارا بالمحاصيل الزراعية يوم 11 ماي الفارط، جراء تساقط البرد بكل من معتمديات برقو ومكثر ومنطقتي السفينة والقابل من معتمدية سليانة الجنوبية، ولا تزال المندوبية الجهوية للفلاحة بسليانة تعاين هذه الأضرار.