المطوية: استياء من تسبب ''الشيمينو'' في تعطيل بناء الجسر العلوي بالعوينات

المطوية: استياء من تسبب ''الشيمينو'' في تعطيل بناء الجسر العلوي بالعوينات

المطوية: استياء من تسبب ''الشيمينو'' في تعطيل بناء الجسر العلوي بالعوينات
 أعرب المساعد الأول لرئيس بلدية المطوية، حاتم الفياش، اليوم الأربعاء 2 أكتوبر 2019، عن غضب واستياء كل من المجلس البلدي ومكونات المجتمع المدني بالمطوية، من شركة السكك الحديدية التونسية، على خلفية "تماديها في المماطلة وعدم قيامها ببعض الأشغال التي يتعين انجازها قبل الشروع في بناء الجسر العلوي على مستوى تقاطع السكك الحديدية مع الطريق الوطنية رقم 1 بالعوينات من معتمدية المطوية".


وبيّن الفياش، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن هذه الأشغال تتمثل في تركيز سلك كهربائي تحتاجه تلك الشركة، لافتا الى أن المقاول المكلف بانجاز هذه الصفقة والتي تفوق قيمتها 3 مليون دينار، قد تسلم الإذن بالانطلاق في انجاز أشغال هذا الجسر منذ سنة 2016 ، إلا أن هذه الأشغال لم تنطلق إلى حد اليوم بسبب التعطيل الذي تسببت فيه شركة السكك الحديدية التونسية.

وأشار إلى أن جلسات عديدة قد عقدت حول هذا الملف وان كل الوعود التي التزمت بها شركة السكك الحديدية التونسية من قبل ممثليها لم يقع الايفاء بها، مشيرا الى أنه لم يبقى من خيار أمام بلدية المطوية ومكونات المجتمع المدني بهذه المنطقة إلا "التصعيد"، وفق تعبيره.
وبيّن أن نقطة تقاطع السكك الحديدية مع الطريق الوطنية رقم 1 بالعوينات من معتمدية المطوية تعد من أهم النقاط السوداء بولاية قابس لما يقع فيها من حوادث مرور قاتلة، مبرزا أن برمجة الجسر العلوي على مستوى هذه النقطة المرورية قد جاء بهدف الحد من هذه الحوادث.
ولفت حاتم الفياش أيضا إلى الخطر الذي يتهدد هذا المشروع جراء امكانية تخلي المقاول عنه، محملا شركة السكك الحديدية التونسية المسؤولية كاملة في هذا الخصوص، نظرا لمماطلتها في الأشغال التي كان يتعين عليها القيام بها منذ مدة قاربت الآن الـ4 سنوات وذلك رغم بساطتها، وفق تقديره.