القيروان: لجنة مراقبة من وزارة البيئة تزور مصنع الفيتورة بالشرارة

القيروان:إيفاد لجنة مراقبة من وزارة البيئة لمصنع الفيتورة بالشراردة

القيروان:إيفاد لجنة مراقبة من وزارة البيئة لمصنع الفيتورة بالشراردة

تزور صباح اليوم الثلاثاء 5 مارس 2019، لجنة مراقبة من وزارة البيئة ووكالة حماية المحيط، مصنع الصابون المعروف بمصنع الفيتورة بمنطقة العوايد من معتمدية الشراردة بالقيروان، للتحقيق بشأن التلوث الهوائي الذي يفرزه المصنع ويلحق أضرارا بيئية وصحية حسب تشكيات الأهالي.


وجاء قرار إيفاد لجنة البيئة على خلفية احتجاج لأهالي المناطق السكنية المحيطة بالمعلم وإغلاق الطريق أمس الاثنين مما تستوجب تدخل القوة العامة باستعمال الغاز المسيل للدموع.

كما تم إيقاف عدد من الأشخاص قبل إطلاق سراحهم مقابل إمضاء التزامات بعدم تكرار غلق الطريق.

من جهة ثانية نددت منظمات حقوقية واجتماعية بإيقاف المتظاهرين ضد المصنع الملوث وطالبوا بعقله، لحماية الأهالي من الغازات السامة، وينتظر أن يتم يوم غد الأربعاء عقد جلسة بمقر ولاية القيروان لمناقشة مطالب أهالي الجهة وممثلي إدارة المصنع.

ويتمسك أهالي العوايد بغلق المصنع مدعين تسببه في أضرار بيئية وصحية وفق إفادة الطبيب أصيل الجهة إبراهيم العايدي، وهو طبيب صحة عمومية.

وللتذكير فقد أكد عبد الرزاق أن منطقة الشراردة تعاني من تلوث بيئي كبير جراء انتصاب معمل الفيتورة بالجهة، واحتوائه على 3 وحدات تصفية، مما انعكس سلبا على الأهالي وسبب لهم عديد الأمراض على غرار ضيق التنفس والسعال (كحة)، جراء الدخان الملوث المتصاعد منه، ناهيك عن الاضرار التي لحقت بالتربة والفلاحة والحيوانات أيضا، أدى التلوث إلى نفوقها، خاصة وأنه يستخرج الزيوت من مادة الفيتورة وهي فواضل عصر زيت الزيتون الصلبة.